طالباني: الجلبي رجل أنهى العراق القديم ولم ير بزوغ العراق الجديد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 1:08 مساءً
طالباني: الجلبي رجل أنهى العراق القديم ولم ير بزوغ العراق الجديد

اصدر نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان قوباد طالباني بيان تعزية بمناسبة وفاة رئيس المؤتمر الوطني العراقي النائب احمد الجلبي، اثر نوبة قلبية.

وذكر طالباني في بيان له، انه “تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الدكتور احمد الجلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي. كان الدكتور الجلبي من اكثر السياسيين نشاطاً و تأثيراً في الساحة السياسية. التزامه الصلب بإسقاط نظام صدام حسين وإرادته القوية وإلتزامه ببناء عراقِ فيدرالي و ديمقراطي يجعل رحيله خسارة كبيرة للعراق”.

وأضاف ان “الدكتور الجلبي عمل بلا تعب أو ملل من أجل القضية التي كان يؤمن بها، تحرير العراق من الدكتاتورية وبناء نظام ديمقراطي فيه. شخصيا سنحت لي فرصة العمل معه في المعارضة العراقية من أجل الهدف المشترك الذي كان اسقاط نظام صدام حسين وبناء عراق ديمقراطي تعددي فيدرالي وفي بعض المرات كنا على خلاف معه”.

ومضى “نحن إذ ننعي موته، علينا ان نحتفي بحياة سياسي عراقي متميز جمع بين الفطنة و الذكاء والصفات القيادية ومعرفة موسوعية بتاريخ العراق والمنطقة”.

وزاد طالباني انه “كان يؤمن بالهوية العراقية وكان يتعامل مع الكرد والعرب الشيعة والسنة على حد سواء. خريج كلية بغداد الأرستقراطي كان هو ذاته إن كان في واشنطن أو في أفقر احياء بغداد”.

وتابع ان الكثيرين يجمعون “على ان هذا المفكر الإستراتيجي الموهوب بالفطرة الذي كان دائماً يسبق خصومه و أصدقائه بخطوات كان سيكون أفضل رئيس وزراء للعراق. ولكن في نفس الوقت صفاته الشخصية المتميزة ومهاراته الفردية العالية وطريقة عمله حالت دون ذلك”.

وأشار طالباني “إنني ككردي لابد أن اقول ان الدكتور احمد لم تكن لديه اي حساسية تجاه المطالب المشروعة للشعب الكردي . كان يؤمن بان كركوك كردستانية. كان يفهم ويحترم الحلم الكردي بقيام الدولة. وفي أيام الإقتتال الداخلي كان وسيطاً حريصاً مهماً بين الحزبين. إنني واثق بان الدولة الكردية في حال تحققها في حياته لكان من أوائل السياسيين العراقيين المهنئين بتأسيسها وكما كان كثيرون ممن عملوا معه او ضده اقول بثقه بأنني تعلمت منه الكثير”.

واختتم بالقول “هنا يجب لا ننسى بأن كل من رحب برحيل نظام صدام عليه ان يذكر دور الدكتور احمد الجلبي وأن تغيير النظام في العراق لم يكن ممكناً بدونه. لا يختلف إثنان على وصف الدكتور الجلبي بالسياسي الذكي . لتكن هذه هي الصفة التي نتذكره بها . رجل أنهى العراق القديم ولم ير بزوغ العراق الجديد”.

رابط مختصر