طائرات كورية الى العراق بقيمة مليار دولار تصل مطلع العام القادم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 12:51 مساءً
طائرات كورية الى العراق بقيمة مليار دولار تصل مطلع العام القادم

أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي،أن احدى طائرات أف 16 الأربعة التي تسلمها العراق من الولايات المتحدة كانت عاطلة ولم يتم تصليحها بعد ،موضحا ان العراق سيتسلم مطلع العام 2016 المقبل الوجبة الأولى من الطائرات الحربية المتعاقد عليها مع كوريا الجنوبية.

حاكم الزاملي عدّ عدم مطالبة وزارة الدفاع وقيادة القوة الجوية الولايات المتحدة بتصليح الطائرة العاطلة وتعويض الأخرى التي تحطمت في أريزونا، منتصف العام الحالي، “خللاً كبيراً”. وقال الزاملي، في تصريحات صحفية تابعتها (باسنيوز)، إن “العراق تسلم أربع طائرات من طراز أف 16 رادار إحداها كان عاطلاً”، مشيراً إلى أن “العطل لم يعالج حتى الان ما يشكل خللاً كبيراً”.

ودعا الزاملي، إلى ضرورة ان “تقوم الولايات المتحدة بتعويض العراق عن طائرة اف 16 التي سقطت في أريزونا”، مستغرباً “عدم تحرك وزارة الدفاع وقيادة القوة الجوية لمطالبة الولايات المتحدة بتعويض تلك الطائرة”.

وكانت وزارة الدفاع، أعلنت في (الـ13 من تموز 2015)، عن وصول أربع طائرات أف 16، تشكل الوجبة الأولى التي تم التعاقد عليها مع الولايات المتحدة. فيما وزارة الدفاع العراقية،كانت قد أعلنت في،(26يونيو/حزيران 2015)، عن تحطم طائرة أف 16 عراقية في ولاية اريزونا الأميركية،اثناء طلعة تدريبية والعثور على جثة قائدها، العميد راصد محمد صديق. كما أن العراق تعاقد مع كوريا الجنوبية، في (الـ21 من كانون الأول 2013)، على شراء 24 طائرة هجومية خفيفة من طراز FA-50 يمكن استعمالها للتدريب والأعمال العسكرية المتوسطة، وذلك بكلفة تناهز المليار دولار، في حين أعلنت شركة الصناعات الجوية الكورية الجنوبية، في وقت سابق عزمها تسليم تلك الطائرات إلى العراق عام 2016 .

هذا فيما أكدت وزارة الدفاع العراقية ، انها تسلمت الدفعة الأولى من طائرات L159 التشيكية المقاتلة ضمن صفقة أبرمتها حكومة رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي مع التشيك لشراء طائرات مقاتلة. وقالت الدفاع العراقية في بيان، طالعت (باسنيوز) نسخة منه، إن “طائرتين تشيكيتين نوع L159 حطتا في قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين، ضمن صفقة أبرمتها الحكومة السابقة”. وأضاف البيان أن “الطائرتين تمثلان الدفعة الأولى من الصفقة التي تتضمن شراء 12 طائرة”. من جانبه، أكد وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي أن “الطائرات التشيكية ستساهم في إسناد قطاعاتنا المختلفة في حربها ضد إرهابيي داعش”. يذكر أن طائرات L159 الخفيفة القتالية والتدريبية قد تم صناعتها ما بين أعوام 1999 ـــ 2003، ويحاول الجيش التشيكي بيع معظمها بسبب عدم الحاجة إلى استخدامها، فيما كانت الحكومة التشيكية قد وافقت العام الماضي على بيع 28 طائرة منها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

رابط مختصر