القوات العراقية تحبط هجوماً لداعش شمال الرمادي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 11:43 مساءً
القوات العراقية تحبط هجوماً لداعش شمال الرمادي

أحبطت القوات الأمنية العراقية هجوما لداعش على منطقة الجرايشي شمال الرمادي فيما تمكنت من إجراء معالجات أمنية في حصيبة والخالدية شرق الأنبار وفي محيط عامرية الفلوجة شرق المحافظة.

مرة أخرى يحاول داعش استغلال حالة الطقس لتنفيذ هجماته على المحاور العسكرية التي تطوقه في الرمادي. إحباط الهجمات بالسيارات المفخخة في الجرايشي يعود إلى تكتيك الصواريخ الحرارية، أما سلاح طيران الجيش فاقتصرت مهماته على تأمين تقدم القطعات التي تهدف إلى عبور الفرات باتجاه مقر قيادة العمليات في الرمادي.
معالجاتٌ امنيةٌ سريعةٌ تجريها القوات العراقية ليمسك مقاتلو العشائر بالارض بعد تحريرها كما هي حال الخالدية شرق عاصمة الانبار وتل مشيهد الهدف المنشود.
الواقع الميداني وما يرافق عمليات الجيش العراقي يستلزمان معالجات انسانية في حال نجحت القوات العراقية بفتح ممر آمن للعوائل التي يحاصرها داعش داخل المدينة.
الأمن العراقي وكما جرت العادة وبعد تجربة صلاح الدين عند اكتمال التدقيق الامني يضطلع بمهمة إيواء العوائل في موقع مؤقت فيما ممثلو المحافظة في البرلمان يطالبون بالمزيد.
وتحاصر القوات العراقية داعش في مركز الانبار فيما تشير الاحصائيات الى ان عديد مسلحيه يقارب الالفين.
كرٌ وفرٌ ومعالجةٌ من سلاح الطيران والقوة الجوية. الجانب الانساني شكل عائقا أمام التقدم، فداعش الذي يتخذ من المدنيين دروعا وفقا للمعلومات بنية ارتكاب مجزرة يراد منها إن لم تؤخر التحرير أن تشوه النصر.
المصدر: الميادين

رابط مختصر