سياسة أنقرة الدموية تجبر الأكراد على إنهاء الهدنة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2015 - 2:26 صباحًا
سياسة أنقرة الدموية تجبر الأكراد على إنهاء الهدنة

اسطنبول – اعلن متمردو حزب العمال الكردستاني الخميس انتهاء تعليق عملياتهم العسكرية ضد قوات الامن التركية الذي اعلن قبل الانتخابات التشريعية التي فاز فيها الاحد حزب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وقال حزب العمال الكردستاني في بيان بثته وكالة الفرات للانباء ان “مهلة التعليق من جانب واحد (للعمليات العسكرية) انتهت نظرا للسياسة الحربية ولهجمات حزب العدالة والتنمية” (الاسلامي المحافظ الحاكم).

وكان المتمردون اعلنوا في العاشر من تشرين الاول/اكتوبر الماضي تعليق العمليات قبل الانتخابات التشريعية لعدم “عرقلة انتخابات عادلة” في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر. الا انهم اكدوا انهم سيردون على كل الهجمات التركية.

وشن الطيران التركي منذ الاحد سلسلتين من الغارات الجوية على اهداف لحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا حيث غالبية السكان من الاكراد والجبال في شمال العراق.

وجرت مواجهات عنيفة في الايام الماضية ايضا بين المتمردين والقوات الامنية التركية في عدة مدن تركية ما ادى الى مقتل جنديين على الاقل واربعة مقاتلين اكراد.

ومن جانبه ألن الجيش التركي أن قواته قتلت 31 من عناصر منظمة “حزب العمال الكردستاني” بمحافظة هكاري جنوب شرقي البلاد، وذلك بالتزامن مع تعهد القيادة السياسية بمواصلة الحرب ضد المنظمة المسلحة.

وأضاف الجيش أن اثنين من جنوده قتلا في معركة في المحافظة التي شهدت اضطرابات على مدار الشهور الماضية. ولم تؤكد المنظمة وقوع قتلى في صفوفها.

وتأتي العمليات العسكرية في منطقة يوكسيكوفا بعد تعهد كل من الرئيس رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو بصورة منفصلة بمواصلة استهداف المنظمة المصنفة إرهابية في تركيا.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر