الجيش السوري يستعد لاستكمال عملياته في الريفين الشرقي والغربي لمدينة حلب

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2015 - 3:51 مساءً
الجيش السوري يستعد لاستكمال عملياته في الريفين الشرقي والغربي لمدينة حلب

بعد سيطرة الجيش السوري على طريق خناصر أثْريا شريان الحياة الأساسي إلى حلب… يستعد الجيش لاستكمال عملياته في الريفين الشرقي والغربي لمدينة حلب… التفاصيل مع التقرير التالي.

فتح الجيش السوري شريان الحياة الأساسي إلى حلب وطريق الامداد الاستراتيجي للمدينة وقوات الجيش فيها… الجيش استعاد السيطرة على طريق خناصر، ثم تل المراغة الاستراتيجية بين خناصر وأثْريا في ريف حلب الجنوبي، وأحبط محاولة تنظيم داعش الالتفاف على الطريق، وشنّ هجوماً على محور الشيخ هلال في ريف حماه، حيث دارت اشتباكات عنيفة لم يتمكنْ مسلحو التنظيم من التقدم خلالها.
هذا التقدم يأتي في وقت يستعد فيه الجيش السوري لاستكمال عملياته في الريف الشرقي للمدينة… عناصر الجيش تمكنوا من اختراق تحصينات داعش في قرية الشيخ أحمد المجاورة لمطار كويرس العسكري المحاصر، في وقت يستعد الجيش لاختراق قرية الحاضر الاستراتيجية، معقل النصرة في الريف الغربي، وبوابة العبور إلى بلدة الزربة في الجنوب، وتأمين مدخل طريق حلب دمشق الدولي نحو مدينة حلب.
أما في مورك بريف حماة الشمالي، فقد تمكن مسلحو جند الاقصى الذي بايع داعش في وقت سابق من اختراق الجهة الغربية للبلدة… مصادر الميادين نفت ما أشاعته تنسيقيات المسلحين عن سيطرة المسلحين الكاملة على البلدة. وأضافت المصادر أن مورك لا تزال تحت سيطرة الجيش رغم محاولة المسلحين التقدم فيها، حيث فشل هجومهم على حاجز للجيش غربي كفرنبودة.
وفي ريف حمص الجنوبي والجنوبي الشرقي، استهدف سلاح الجو السوري تجمعات للمسلحين في مْهين والقريتين، ومحيط حقل الشاعر، وبلدة جب الجراح.
أما في ريف اللاذقية فسيطر الجيش على جبل الفرك الواقع على الحدود الإدارية الممتدة بين الريف الشمالي الشرقي لمحافظة اللاذقية، والريف الشمالي الغربي لمحافظة حماه.
المصدر: الميادين

رابط مختصر