أول وزيرة مسلمة في تاريخ كندا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2015 - 2:39 صباحًا
أول وزيرة مسلمة في تاريخ كندا

بيروت: بدأت حكومة جاستين ترودو الكندية الجديدة عملها الأربعاء، بعدما أدّت اليمين الدستورية، منهية 9 أعوام طويلة من عهد رئيس الوزراء السابق ستيفن هاربر. ومع أداء ترودو اليمين في مبنى ولاية أوتاوا، يكون الرئيس الثالث والعشرين للحكومة الكندية. وقد تميزت مراسم أداء اليمين بحضور شعبي كندي لأول مرة في تاريخ البلاد.

وليس المميز الوحيد في هذه الوزارة صغر سن رئيسها، بل لأن نصفها من النساء، إذ وفى زعيم الحزب الليبرالي ترودو بوعود قطعها قبيل انتخابات 19 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وألّف حكومة جديدة تتألف من 30 وزيرا نصفهم من النساء، بينهن مريم منصف المسلمة الأفغانية الأصل والنائب في البرلمان الفدرالي الكندي عن مدينة تورونتو، لتكون أول وزيرة مسلمة في التاريخ الكندي.

إختار ترودو منصف لتكون وزيرة لشؤون المؤسسات الديمقراطية في كندا، فكتبت على صفحتها في موقع فايسبوك: “يشرفني أن أخدم الديمقراطية الكندية، وأن أعمل جنبًا إلى جنب مع فريق رائع، وأشكر رئيس الوزراء على ثقته العظيمة، وأطمح من خلال عملي الجديد إلى خدمة الناس”.

رحلة العذاب

ولدت مريم منصف في أفغانستان، حيث عاشت مع عائلتها في مدينة هيرات التابعة لمحافظة هراة غرب أفغانستان. كانت طفلة حين توفي والدها في ظروف غامضة، في تبادل لإطلاق النار على الحدود بين إيران وأفغانستان، إبان حكم طالبان.

تنقلت “سوريا” والدة مريم بفتياتها الثلاث بين إيران وأفغانستان. وفي عام 1996 اختارت الوالدة الانتقال بعائلتها إلى كندا، وكانت مريم بعد في الحادية عشرة من عمرها. أقامت العائلة في بيتربورو معتمدة على دعم المنظمات الخيرية.

حصلت على درجة بكالوريوس العلوم من جامعة ترينت، وعملت في جامعة ترينت نفسها، وكلية فليمينغ، والتنمية الاقتصادية بيتربورو، ومؤسسة مجتمع بيتربورو الكبرى والمركز الكندي الجديد للمبادرات.

ومثلت مريم بيتربورو في لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة في نيويورك، وشاركت في ملتقى السلام حيث نالت ميدالية جمعية الشبان المسيحية، وجائزة القيادات الشابة من جامعة ترينت.

وترشحت لرئاسة بلدية بيتربورو في عام 2014، واختيرت لتمثيل الحزب الليبرالي في الانتخابات الفيدرالية الاتحادية الكندية، وتم انتخابها في 19 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 ونالت 43.8% من الأصوات، لتكون بذلك أول نائب كندي أفغاني الأصل.

تعبّر عن كندا

وقد ألّف ترودو حكومة متنوعة عرقيًا معظمها من الشباب، وأول مرة في التاريخ تكون الحكومة مقسّمة بالتساوي بين النساء والرجال. فالوزراء 15 سيدة و15 رجلا، أغلبهم تحت سن الخمسين، وصفها ترودو قائلًا، بحسب غارديان:” من المهم اليوم أن تكون حكومة كندا تعبر تمامًا عن كندا”.

وبسؤاله عن سبب تقسيم الحكومة بين النساء والرجال بالتساوي، رد ترودو: “لأننا في 2015”.

ويرأس العديد من النساء في حكومته وزارات مهمة، فالصحافية السابقة كريستا فريلاند الآن تشغل منصب وزيرة التجارة الدولية، بالإضافة إلى عضوي برلمان من السكان الأصليين، و3 سياسيين من السيخ.

ايلاف

رابط مختصر