الكرملين: التخمينات حول تحطم الطائرة الروسية في سيناء غير جديرة بالثقة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 نوفمبر 2015 - 5:01 مساءً
الكرملين: التخمينات حول تحطم الطائرة الروسية في سيناء غير جديرة بالثقة

قلل الكرملين من أهمية الفرضيات التي أعلنتها واشنطن ولندن حول أسباب تحطم الطائرة الروسية في سيناء، معتبرا أن أية تصريحات تصدر عن جهات غير مرتبطة بالتحقيق، غير جديرة بالثقة.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني في معرض تعليقه على تصريحات وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند حول “احتمال قوي” لوقوف “داعش” وراء الكارثة: “قلنا ذلك في السابق ونكرر مرة أخرى.. لا يحق لأحد باستثناء فريق التحقيق تقديم أية فرضيات أو التخمين بشأن أسباب الحادث”.

وتابع قائلا: “إننا لم نسمع حتى الآن أي تصريحات من جانب فريق التحقيق. أما بالنسبة للتخمينات الأخرى بهذا الشأن، فنعتبرها معلومات غير مؤكدة”.

وأضاف أنه إذا كانت هناك جهات ما تملك بيانات ذات قيمة، فإن موسكو تأمل في تسليم هذه البيانات للتحقيق.

كما رفض بيسكوف مجددا أي محاولات للربط بين كارثة الطائرة الروسية في سيناء والأوضاع في سوريا حيث تجري العملية العسكرية الروسية، مشددا على أن مثل هذه التخمينات الافتراضية تأتي ليس في محلها على الإطلاق.

وبشأن قرار بريطانيا تعليق التحليقات من وإلى شرم الشيخ على خلفية كارثة الطائرة الروسية، قال بيسكوف إن اتخاذ مثل هذا القرار يعد حقا سياديا لكل دولة.

وأعاد إلى الأذهان أن الطائرات الروسية تواصل التحليقات من وإلى شرم الشيخ.
وزير الطيار المدني المصري: لجنة التحقيق لم تتسلم حتى الآن بيانات تؤكد وقوع انفجار على متن الطائرة

قال وزير الطيران المدني المصري حسام كمال إن لجنة التحقيق لم تحصل حتى الآن على بيانات تؤكد فرضية انفجار داخلي بالطائرة المنكوبة بسيناء.

وجدد الوزير حرص مصر على دقة وسلامة التحقيق في الحادث على اعتبار أن نتائجه ستساهم في ضمان سلامة وأمن الطيران بصورة عامة.

وأكد كمال أن جميع المطارات المصرية تطبق المعايير الدولية في التأمين والسلامة وتخضع لمراجعات دورية من سلطة الطيران المدني المصري وهيئات التفتيش الدولية، كما تتعاون السلطات المصرية مع مفتشي هيئة الطيران الأمريكية والجانب البريطاني في تطبيق أي إجراءات إضافية مطلوبة.

وكشف أن مطار شرم الشيخ يستقبل الخميس 23 رحلة من روسيا و8 رحلات من أوكرانيا و3 رحلات من إيطاليا ورحلة من بلجيكا، ورحلتين من السعودية ورحلة من الأردن و22 رحلة داخلية.

لندن ترى احتمالا قويا لوقوف “داعش” وراء مأساة الطائرة الروسية

وكان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند قد قال إن هناك احتمالا قويا أن تنظيم “داعش” وقف وراء تحطم الطائرة الروسية في سيناء السبت الماضي.

وأوضح في تصريح لقناة “سكاي نيوز” الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني أن الاستخبارات البريطانية أخذت بعين الاعتبار ما أعلنه التنظيم عن تبني الهجوم، كما أنها درست معلومات كثيرة أخرى حتى وصلت إلى هذا الاستنتاج.

وتابع هاموند أن الحكومة البريطانية تنتظر بفارغ الصبر نتائج التحقيق الكامل في المأساة، قائلا: “علينا أن نتخذ الإجراءات مباشرة”، في إشارة إلى تزايد عدد السياح البريطانيين العالقين في شرم الشيخ بسبب قرار لندن تعليق التحليقات من وإلى المنتجع.

وتعهد الوزير باتخاذ إجراءات خاصة بدءا من غد الجمعة لتمكين البريطانيين في شرم الشيخ الذين قيم عددهم بـ20 ألف شخص، من العودة إلى الوطن.

وفي وقت سابق أعلنت بريطانيا إن الطائرة الروسية التي تحطمت بعد إقلاعها من شرم الشيخ ربما تكون قد أسقطت جراء انفجار عبوة ناسفة. وقال مكتب رئيس الوزراء ديفيد كامرون في بيان: “بينما تستمر التحقيقات، لا يمكننا القطع بالسبب وراء تحطم الطائرة الروسية… لكن مع تكشف المزيد من المعلومات تنامى لدينا قلق من أن الطائرة ربما تكون قد أسقطت بعبوة ناسفة”.

وفي إجراء احترازي قررت الحكومة تأخير الطائرات التي من المتوقع أن تقلع من شرم الشيخ للسماح لفريق خبراء الطيران البريطانيين المتوجهين إلى شرم الشيخ بأن يقوموا التدابير الأمنية المطبقة في المطار.

وقال مصدر مقرب من التحقيقات وتحليل معلومات الصندوقين الأسودين في مصر أن تحطم الطائرة الروسية يرجع على الأرجح إلى انفجار لم يتضح إن كان سببه قنبلة أو وقود. وأشار إلى أن المحققين يفحصون التربة في موقع سقوط حطام الطائرة بحثا عن مؤشرات على وقوع هجوم بقنبلة.

من جانب آخر، أعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري عن دهشته من قرار بريطانيا تعليق التحليقات.
وقال في تصريح لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، ” أن قرار الحكومة البريطانية بتأخير إقلاع طائراتها من مطار شرم الشيخ لحين وصول فريق أمني بريطاني للتحقق من الإجراءات الأمنية بالمطار، وربط هذا القرار بحادث سقوط الطائرة الروسية مرجحاً انه تم إسقاطها نتيجة تفجير قنبلة على متن الطائرة، يعد “قرارا مثيرا للدهشة”.

وأوضح شكري، حسب البيان الذي أصدرته الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، انه مع تفهم مصر لحالة القلق البريطاني التي قد تكون وراء هذا القرار الاحترازي، إلا أن الحكومة المصرية: “لم تدخر أي جهد لحماية السائحين المتواجدين على أراضيها، كما إنها قامت بالإجراءات التأمينية اللازمة لضمان سلامة السائحين”.

يذكر أن الطائرة التابعة لشركة “كوغاليم آفيا” والتي كان على متنها 217 راكبا (بينهم 25 طفلا) والطاقم المكون من 7 أفراد، اختفت من على شاشات الرادار بصورة مفاجئة يوم السبت الماضي أثناء قيامها برحلة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ.

ودعت موسكو مرارا إلى الامتناع عن تقديم أية استنتاجات سابقة لأوانها قبل انتهاء التحقيق في تحطم الطائرة التي تم العثور على حطامها في الجزء الشمالي من شبه جزيرة سيناء.
وذكرت وسائل إعلام روسية أن الخبراء المعنيين بالتحقيق في الكارثة أنجزوا تفريغ بيانات أحد الصندوقين الأسودين، وبدؤوا بتحليلها، فيما تعرض الصندوق الأسود الثاني لأضرار ملحوظة.

ويضم فريق التحقيق ممثلي روسيا ومصر وأيرلندا وألمانيا وفرنسا.

الاستخبارات الأمريكية: فرضية انفجار قنبلة على متن الطائرة المنكوبة تتعزز بمكالمات معترضة

كشفت مصادر أمريكية أن الاستخبارات الأمريكية حصلت على معلومات جديدة تعزز فرضية انفجار قنبلة على متن الطائرة المنكوبة.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن هويته أن فرضية انفجار قنبلة على متن طائرة الركاب الروسية التي سقطت فوق شبه جزيرة سيناء يوم السبت الماضي، تعتمد على نتائج اعتراض مكالمات بين عناصر إرهابية.

وأكد المسؤول أن الـ”سي ايه آي” أو وكالات الاستخبارات الأخرى لم تتوصل بعد إلى أية استنتاجات نهائية، علما بأن المكالمات المعترضة تدفع بالتحقيق في حالات عديدة إلى اتجاه غير صحيح. لكن هذه المعلومات الجديدة عززت رأي الاستخبارات أن تنظيم “ولاية سيناء” وهو فرع لتنظيم “داعش” ينشط في شبه جزيرة سيناء، تمكن من نقل عبوة ناسفة إلى متن الطائرة.

شركة “كوغاليم آفيا” تعلق تحليقات جميع طائرات ” Аirbus-321″ التابعة لها

أكدت الهيئة الفيديرالية الروسية للرقابة على وسائل النقل أنها تلقت من شركة “كوغاليم آفيا” نسخ الأوامر بتعليق تحليقات جميع طائرات ” Аirbus-321″ التي تملكها، وذلك حتى إنجاز عمليات الفحص الإضافية لتلك الطائرات.

بدورها ذكرت الوكالة الفيديرالية للسياحة أنها لم تتسلم من وزارة الخارجية الروسية أية تعليمات بشأن ضرورة وضع أية قيود على الرحلات السياحية إلى مصر.
روسيا تشيع ضحاياها

بدأ في روسيا تشييع ضحايا كارثة الطائرة الروسية في سيناء وذلك بعد أن أعلنت وزارة الصحة عن التعرف على 58 جثمانا من الجثامين التي تم نقلها من مصر.

وتجدر الإشارة إلى أن معظم الضحايا كانوا من سكان بطرسبورغ وضواحيها.

وفي مدينة فيليكي نوفغورود شمال روسيا جرت الخميس مراسم تشييع امرأة من ضحايا الكارثة.

وشهدت روسيا مراسم حداد على أرواح الضحايا. وفي بطرسبورغ نفسها نزل آلاف الناس ساحة دفورتسوفايا بوسط المدينة لإضاءة الشموع والوقوف دقيقة الصمت.

المصدر: وكالات

رابط مختصر