مرصد: حماية محافظ البصرة يعتدون على صحفيين بالضرب

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2015 - 4:37 مساءً
مرصد: حماية محافظ البصرة يعتدون على صحفيين بالضرب

قال مرصد معني بحريات الصحفيين بالعراق ان حماية محافظ البصرة اعتدوا بالضرب على صحفيين خلال تغطية مؤتمر لشرطة النقل البحري.

قال المرصد العراقي للحريات الصحفية في بيان له اليوم انه يدين الطريقة التي إعتادها عناصر في حمايات مسؤولين في الدولة العراقية أثناء تعاملهم مع الصحفيين من مراسلين ومصورين من الذين يحضرون للتغطية الإعلامية لمؤتمرات وتجمعات وأحداث في بغداد ومحافظات العراق الأخرى، ويأسف لعجز الحكومة الفاضح في منع مسؤوليها من تجاوز القيم الدستورية والتعدي على الصحفيين وكان آخرها إيداع الزميل الصحفي عقيل غزالي في السجن من قبل مسؤول رفيع في محافظة النجف.

الزميل منتظر الكركوشي مراسل إذاعة الأمل في البصرة أبلغ المرصد العراقي للحريات الصحفية، إنه وعدد من مراسلي ومصوري وسائل إعلام عراقية مختلفة حضروا بدعوة رسمية الى شركة النقل البحري لتغطية مؤتمر تقيمه الشركة صباح اليوم الأربعاء حيث فوجئوا بسلوك غريب ومتنمر من عدد من حمايات محافظ البصرة ماجد النصراوي الذين تحججوا بأن القاعة ضيقة، وطلبوا من الصحفيين مغادرتها، ثم قاموا بضرب ودفع عدد منهم وكالوا لهم الشتائم وهددوهم وتوعدوهم محذرينهم إنهم لايخشون أحدا.

وأضاف الكركوشي، إن من بين الصحفيين الذين تم التجاوز عليهم الزميل أزهر العيداني مراسل قناةهنا بغداد، والزميل فؤاد الحلفي مراسل قناة النعيم، والمصور في القناة حيدر داود، وأنا حيث كنت أغطي لوكالة عين للأنباء وراديو الأمل المعروف في البصرة.

المرصد العراقي للحريات الصحفية يعبر عن أسفه لغياب الحلول الناجعة للمشكلة التي يعاني منها السياسيون وحمايات المسؤولين الذين تعودوا طريقة التعامل السلبية تلك، والنظرة الى الصحفي بوصفه مستخدما لنقل الأخبار والتقارير لاأكثر، ويجد المرصد العراقي إن الأفق مسدود في وجه الصحفيين العراقيين لتجاوز محنتهم بسبب العجز الحكومي، وغياب التشريعات البرلمانية اللازمة للجم المتجاوزين ودعم حرية التعبير وحق الوصول الى المعلومة.

رابط مختصر