الملا ينتقد معارضة العبادي “الخجولة” لـ”الميليشيات”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2015 - 5:44 مساءً
الملا ينتقد معارضة العبادي “الخجولة” لـ”الميليشيات”

انتقد عضو المكتب السياسي لاتحاد القوى العراقية حيدر الملا، الثلاثاء، ما وصفها بـ”المعارضة الخجولة” لرئيس الوزراء حيدر العبادي لـ”الميليشيات”، وفيما شدد على ضرورة إبعاد الإصلاحات عن “التصفية السياسية لخلافات” ائتلاف دولة القانون، دعا سياسيين حضروا لمؤتمر أقيم في بيروت برعاية خميس الخنجر إلى التحلي بـ”الشجاعة”.

وقال الملا في حديث لبرنامج “بربع ساعة” الذي تبثه السومرية الفضائية، إن “هناك نوعين من الحشد الشعبي، الأول هو الذي استجاب لفتوى المرجعية في النجف وجاد بالروح دفاعا عن تربة العراق، أما النوع الثاني فهو المرتبط بإيران”، معتبرا أن الأخير “ليست أولويته حفظ الأرض العراقية وإنما كيفية الحفاظ على نظام بشار الأسد والمحور الإيراني في المنطقة”.

وأضاف الملا، أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي لديه معارضة خجولة للميليشيات، لكن الأزمة في العراق لا تحتاج إلى هكذا معارضة”.

من جانب آخر، أشار الملا إلى أن “العملية السياسية بحاجة إلى الإصلاحات من خلال حصر السلاح بيد الدولة وإنهاء ظاهرة الميليشيات والاهتمام بملف حقوق الإنسان وتحقيق المصالحة الوطنية والاهتمام بضرب المحاصصة الطائفية”، لافتا إلى أن “الإصلاح ليس تصفية سياسية لخلافات نشبت داخل ائتلاف دولة القانون والتحالف الوطني”.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد خلال اجتماع مشترك عقده، اليوم الثلاثاء، مع الهيئة السياسية البرلمانية للتحالف الوطني واتحاد القوى الوطنية، التزامه بالبرنامج الحكومي ومضيه بالإصلاحات ومحاربة “الفاسدين”.

وفي سياق منفصل، قال الملا إن “جميع السياسيين الذين حضروا إلى المؤتمر الذي نظمه المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية في بيروت كانوا على علم بأن من أعد المؤتمر هو خميس الخنجر”، مشيرا إلى أنه “من الشجاعة أن يصرح الإنسان بمواقفه ولا يكون ذو وجهين”.

وكان مصدر قضائي كشف في (26 تشرين الأول 2015)، عن صدور مذكرة قبض بحق خميس الخنجر وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

رابط مختصر