العشرات من العمال البنغال يفرون من البصرة بسبب “التهديدات وسوء” المعاملة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2015 - 5:03 مساءً
العشرات من العمال البنغال يفرون من البصرة بسبب “التهديدات وسوء” المعاملة

كشف مسؤولون بصريون، اليوم الثلاثاء، عن هروب عمال آسيويين يعملون في شركة التنظيف المتعاقدة مع المحافظة إلى مكان مجهول، وفي حين عزا بعضهم ذلك إلى تعرضهم للتهديدات من قبل بعض أهالي المناطق الشعبية، رجح آخرون أن يكون ذلك بسبب رداءة طعامهم وسوء معاملتهم من قبل الشركة.
وقالت مقرر مجلس محافظة البصرة، نجلاء التميمي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “61 عاملاً بنغلاديشياً تركوا عملهم في شركة التنظيف الكويتية وهربوا إلى مكان مجهول بسبب التهديدات التي يتعرضون لها من قبل بعض أهالي المناطق الشعبية خلال عملهم”.
وطالبت التميمي، الشركة الكويتية بضرورة “بيان أسباب ذلك وطبيعة التهديدات والاعتداءات التي طالت عمالها لاتخاذ الإجراءات اللازمة”، مبينة أن “مجلس المحافظة سيناقش الموضوع خلال جلسته المقبلة للتوصل إلى حلول تهم الواقع الخدمي”.
من جهتها قالت رئيسة لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في المجلس، بشرى حميد، في حديث إلى (المدى برس)، إن “اللجنة طالبت الشركة الكويتية للتنظيف رسمياً بشأن ضرورة شمول العمالة العراقية فيها بالضمان الاجتماعي”، مشيرة إلى أن “اللجنة تلقت شكاوى عديدة من العاملين العراقيين في الشركة بهذا الشأن فضلاً عن رداءة الطعام المقدم لهم وسوء المعاملة التي يتعرض لها العمال البنغال”.
يذكر أن الشركة الوطنية الكويتية للتنظيف، تعاقدت في عام 2014 المنصرم، مع محافظة البصرة،(590 كم جنوب العاصمة بغداد)، على مشروع تنظيف في مركز المحافظة، على أن يكون نصف عمالتها من السكان المحليين.

رابط مختصر