فصيل منشق عن حركة طالبان يختار زعيما له

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2015 - 1:55 مساءً
فصيل منشق عن حركة طالبان يختار زعيما له

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
اختار فيصل منشق عن حركة طالبان الأفغانية قائدا له، الاثنين، الأمر الذي يسلط الضوء على الاضطرابات التي تشهدها الحركة المتمردة بعد وفاة زعيمها السابق الملا محمد عمر.
وقال قائد في الفصيل المنشق إنه تم اختيار الملا محمد رسول أخوند زعيما له، وإن الفصيل لن يحارب الملا أختر منصور الذي تولى قيادة حركة طالبان، وإنما سينصب تركيزه على الأعداء القدامى، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم منصور، لكن قائدا ثانيا للمقاتلين قال إن اخوند مقاتل مخضرم في صفوف طالبان.

والفصيل المنشق عن طالبان لديه عدد أقل من الموارد والمقاتلين مقارنة بحركة طالبان، لكنه قد يصبح نقطة تجمع لمقاتلي طالبان الساخطين الذين يعارض بعضهم إجراء محادثات مع الحكومة.

ويرى محللون أن التحدي الذي يمثله الفصيل المنشق بالنسبة لمنصور هو عرقلة أي خطة لاستئناف محادثات السلام المتعثرة.

وكانت الاضطرابات أصابت طالبان التي تحارب لطرد القوات الأجنبية والإطاحة بالحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة، بعد الإعلان عن وفاة الملا محمد عمر زعيم الحركة في يوليو الماضي

وتولى الملا أختر محمد منصور نائب الملا عمر الزعامة، لكن العديد من عناصر الحركة أبدوا اعتراضهم عليه.

وعزا بعض المحللين هجمات كبيرة شنتها طالبان في الشهور القليلة الماضية إلى محاولة منصور اكتساب سمعة بصفته زعيما للجماعة وترسيخ سلطته على طالبان.

وحقق منصور الشهر الماضي أكبر نجاح عسكري لطالبان منذ الإطاحة بها من السلطة عام 2001 إذ سيطرت الحركة لفترة مؤقتة على مدينة قندوز الشمالية، ورغم طردها لاحقا من المدينة، إلا أن الأمر دفع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إلى الإعلان عن إبطاء وتيرة سحب قواتهما وسط مخاوف بشأن قدرات القوات الأفغانية.

رابط مختصر