ليلى إسكندر: لهذا وافقت عائلتي على زواجي من رجل مسلم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2015 - 8:31 مساءً
ليلى إسكندر: لهذا وافقت عائلتي على زواجي من رجل مسلم

بيروت ـ أعترفت الفنانة اللبنانية ليلى إسكندر بإنزعاجها من الانتقادات التي لاحقت زواجها من الممثل السعودي يعقوب الفرحان في بداية كشفهما عن هذا الزواج الذي تم في إطار سري بعيد عن الإعلام، حتى نجح يعقوب في إقناعها بعدم التأثر بمثل هذه التعليقات السلبية التي طالت زواجهما بسبب اختلاف ديانتهما، بالإضافة للجنسية.

ليلى قالت: «في بداية الأمر كنت انزعج كثيراً خاصة عندما يشتمون ديني وعائلتي وشرفي ولكن لاحقاً اكتشفت أن هناك الكثير من الأشخاص يحبونني وهذا ما لاحظته من وراء تطبيق «سناب شات» وتواصلي المباشر مع الجمهور، كما عندما يطلبونني لإحياء الحفلات، أرى كمية الحب التي يكنّوها لي، لم يعد الموضوع يهزّني صراحة وأشكر الله أن زوجي يعقوب شخص متفهم وهو ممثل مشهور ومعروف بالخليج العربي يتفهم تماماً هذا النوع من الهجوم وقال لي ذات يوم أن هؤلاء الأشخاص لا يحبون أنفسهم فكيف يحبون الآخرين؟ ارضاء الناس غاية لا تدرك».

عائلة ليلى لم تعترض على زواجها من غير ديانتها وجنسيتها بحسب ما أكدت ليلى التي بررت عدم اعتراض أسرتها على الزواج بقولها: «حرص والدي على تربيتي منذ الطفولة على عدم التعصّب الديني وعائلتي تجمع في المنزل كل الكتب السماوية من الإنجيل إلى القرآن إلى كتاب الحكمة لدى طائفة الدروز، إضافة إلى نهج البلاغة للإمام علي والبودية وكلها موجودة في مكتبة المنزل، لم يكن لدينا هذه المشكلة بتاتاً في المنزل وعائلتي تحب يعقوب كثيراً وتحترمه وهي مباركة لهذه العلاقة، والحمدالله لولا رضا عائلتي لم أكن لأُقدم على هذه الخطوة».

خطوة الإنجاب مؤجلة على قائمة ليلى ويعقوب حالياً، بسبب انشغالهما بالتزاماتهما الفنية بحسب ما أوضحت ليلى قائلة: الله هو الذي يعطي، ولكن في هذا الوقت لدينا التزامات في العمل خاصة وأن يعقوب سيشارك في فيلم سينمائي في «كان» مع المخرجة السعودية شهد أمين وأنا لدي عملي، ربما لهذه الأسباب نبتعد قليلاً عن موضوع الإنجاب «وبعدنا صغار لاحقين»».

رابط مختصر