بعد تدريبهم لمتطوعي اﻻنبار: المستشارون الأمريكيون يدربون متطوعين عراقيين في قاعدة سبايكر في صلاح الدين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2015 - 11:59 مساءً
بعد تدريبهم لمتطوعي اﻻنبار: المستشارون الأمريكيون يدربون متطوعين عراقيين في قاعدة سبايكر في صلاح الدين

بغداد ـ القدس العربي ـ من عبيدة الدليمي ـ يشرف ضباط ومستشارون أمريكيون على تدريبات لجنود ومقاتلين من أبناء العشائر السنية، إضافة إلى مئات آخرين من متطوعي حشد نينوى، في قاعدة سبايكر الجوية بمحافظة صلاح الدين، وذلك في إطار الاستعدادات العسكرية لاستعادة المدن التي سيطر عليها تنظيم الدولة منتصف العام الماضي.

ويتواجد عدد من المستشارين والجنود الأمريكيين في قاعدة سبايكر الجوية منذ “أن تمكنت القوات الأمنية والحشد الشعبي من فك الحصار عنها، وتطهير محيطها”، بحسب مصدر عسكري تحدث إلى “القدس العربي” ويؤكد على أن “قوات حشد نينوى انتدبت المئات من متطوعيها إلى قاعدة سبايكر لتطوير قدراتها القتالية على يد المستشارين الأمريكيين، بعد أن أنهت برنامجا أوليا للتدريب في أحد معسكراتها في إقليم كردستان”

ومن المتوقع أن يشارك المتطوعون والجنود في تدريبات مكثفة على المدفعية والأسلحة الثقيلة “وهو برنامج تدريب أمريكي متقدم يتم تنفيذه بعد دورات تدريبية على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة اللازمة لخوض حرب المدن التي يجيدها تنظيم الدولة بشكل جيد”، حسب نفس المصدر، الذي أضاف، “كما سيتضمن البرنامج التدريب على الأسلحة الحديثة وأجهزة الاتصال وتحديد المواقع التي تلعب دورا مهما في المعارك خصوصا ضد التنظيمات التي تمتلك خبرة ومرونة في الاشتباكات القريبة”

كما أكد المصدر “وجود قوات نظامية للجيش العراقي تتدرب أيضا ببرنامج خاص بها وهي قوات نستطيع أن نطلق عليها اسم قوات نخبة وحسب المعلومات التي وردتني فإنها قوات من الممكن أن تشكل قوة حماية محافظة صلاح الدين التي تخوض بها القوات العراقية والحشد الشعبي معارك ضد تنظيم الدولة لغرض استعادتها”.

ويعتبر اخيتار قاعدة سبايكر كمكان للتدريبات بسبب “ما تمثله من أهمية إستراتيجية قصوى في خوض المعارك ضد التنظيم فهي تقع على مقربة من المساحات التي يسيطر عليها؛ وقد تمكن طيران التحالف من فك الحصار عنها عن طريق القصف المكثف؛ فالإدارة الأمريكية تعلم أهمية وجود هكذا قاعدة وهي بأهمية قاعدة عين الأسد في البغدادي غرب الأنبار لذلك تم اختيارها لتكون قاعدة تدريب حشد نينوى ويتم الان إعداد برنامج مكثف لمقاتلين من عرب كركوك سيتم الإشراف عليهم حين اكتمال العدد المقترح لتشكيل تلك القوة” على حد وصف المصدر العسكري.

ويرى مراقبون أن تواجد المستشارين الأمريكيين في محافظة صلاح الدين يعد تطورا ﻻفتا يشير الى رغبة الوﻻيات المتحدة في زيادة تواجدها العسكري في العراق والإشراف المباشر على العمليات العسكرية خصوصا بعد التدخل الروسي في المنطقة.

رابط مختصر