اميرة سعودية مزيفة تكسب قضية في بريطانيا وتحصل على عقار بقيمة 14 مليون جنيه استرليني

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2015 - 8:33 مساءً
اميرة سعودية مزيفة تكسب قضية في بريطانيا وتحصل على عقار بقيمة 14 مليون جنيه استرليني

لندن ـ تمكنت ’أميرة سعودية‘ مزيفة في بريطانيا من كسب قضية بتملك عقارات بقيمة 14 مليون جنيه استراليني رغم الادعاءات بأنها مجرد افتراء بحسب ما أوردت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

السيدة بحسب الصحيفة البريطانية “س ع (33 عاما) زعمت أنها ابنة مليونير سعودي، ملاحقة الآن قضائياً من ايان باتون واماندا كلتربك اللذين قالا أنها خدعتهما في التوقيع على منحها ست شقق سكنية في وسط لندن ويجب إجبارها على إعادة العقار لأصحابه.

لكن محكمة الاستئناف رفضت دليل الزوجين وقالت أن غموض هويتها وأصولها –بما في ذلك المزاعم بأنها من أصول افريقية- لا يرتبط بالقضية.

وقال القاضي أنه لا يوجد دليل لاستخدام الأنسة ” س ع ” لهويتها المزيفة لتقنع السيد باتون- الذي قالت أنه كان عشيقها- والسيدة كلتربك بالتنازل عن الشقق ورفض منحهم حق الاستئناف ضد من قالت أنها ستحافظ على الممتلكات.

وقالت الصحيفة يزعم البعض أن السيدة مهاجرة غير شرعية من اثيوبيا وهي تتمتع الآن بحق بيع وتأجير الشقق التي تقدر قيمتها بـ14 مليونا.

ورفضت وزارة الداخلية التعليق على القضية كما نفت المحكمة أن تكون افتراء أو ما شابه.

وقالت المرأة أن السيد باتون دفع الشقق كثمن لسداد الملايين التي أقرضتها له وأتت بها من السعودية.

وفيما يتعلق بهويتها فقالت انها هربت من وطنها عندما وجدت حبها في بريطانيا.

وقالت أنها تزوجت أميرا عندما كانت صغيرة. كما رفضت الكشف عن وجهها في المحكمة قائلة أنها مسلمة محافظة.

ولكن روي في جلسة المحاكمة هذا الأسبوع أن قصتها ليست إلا حزمة من الأكاذيب. وأن وثيقة ميلادها السعودية وثيقة مزورة. وأنها تبلغ 45 عاما، أثيوبية الأصل وتدعى لينا- ع – س”. كما تم اخبار المحكمة بأنها قبل أن تبدأ مسرحيتها في أنها أميرة كانت تتعاطى الكوكائين.

وفي إحدى المرات أمسكت بها زوجة أحد زبائنها الأثرياء وهي تمارس الرذيلة. وبعد الكشف عن صورتها باللباس الفاضح، أكدت فاطمة راضي أن هذه السيدة ليست إلا فتاة سوء.

كما اعترف سائق سيارة” س ع ” للمحكمة بأنه خلال قيادته لسيارتها لمدة خمس سنوات لاحظ علامات شرب الخمر وتعاطي الكوكائين مع صديقتها التي يبدو انها مجرد محتالة. لكن محامي السيدة” س ع “ تجاهلوا الادعاءات وقالوا أنه لا صلة لها بالقضية.

كما رفض القاضي طلب الاستئناف وتكبد السيد باتون والسيدة كلتربك تكاليف قضائية بقيمة 1.5 مليون جنيه استرليني.

رابط مختصر