بغداد ومحافظات الوسط والجنوب تشهد تظاهرات منددة بالحكومة وعدم جدية الاصلاحات

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 8:46 مساءً
بغداد ومحافظات الوسط والجنوب تشهد تظاهرات منددة بالحكومة وعدم جدية الاصلاحات

شهدت بغداد ومحافظات الوسط والجنوب تظاهرات ، اليوم الجمعة، منددة بالحالة المعيشية والخدمية للمواطن العراقي، مطالبة بتحقيق العدالة الاجتماعية ومحاسبة الفاسدين على شاشات التلفاز، واصلاح السلطة القضائية.

فقد تظاهر العشرات من الناشطين المدنيين والمواطنين من أهالي مدينة الكوت، اليوم الجمعة، أمام مبنى مجلس المحافظة، مطالبين حكومة العبادي بتحقيق العدالة الاجتماعية وإقامة الدولة المدنية.

كما تظاهر المئات من أهالي كربلاء، للمطالبة بإقالة رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود والحكومة المحلية للمحافظة، وفيما دعوا إلى اجراء التحقيق العادل بفتح ملفات الفساد وملف سقوط الموصل، شددوا على ضرورة تفعيل دور المدعي العام.

الى ذلك تظاهر المئات في مدينة العمارة مركز محافظة ميسان، اليوم الجمعة، للمطالبة بتطبيق الاصلاحات، وعدو رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي غير جاد في محاسبة المقصرين والسارقين، بالرغم من تقليص الكابينة الوزارية، مطالبين بنزول المسؤولين الى الشارع، والاستماع الى اراء المواطنين وتنفيذ طلباتهم على الفور.

في هذه الاثناء طالب المئات من المتظاهرين في الحلة، اليوم الجمعة، بإقالة محافظ بابل والكشف عن ملفات الفساد، ومحاسبة المتورطين في ملفات الفساد على شاشات التلفاز، واقرار ورقة حسن النوايا التي قدمتها اللجنة التنظيمية للتظاهرات لمجلس المحافظة.

كما تظاهر المئات من الناشطين والمواطنين في مدينة السماوة، اليوم الجمعة، للمطالبة بالاصلاح والتغيير، والغاء سلم الرواتب الجديد، وفيما هددوا بالاعتصامات داخل دوائرهم الحكومية، حملوا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي “الوضع المأساوي”.

في غضون ذلك تظاهر المئات من أهالي محافظة البصرة، اليوم الجمعة، وسط المدينة لتجديد مطالبتهم بالإصلاح والقضاء على الفساد، وفيما بينوا ان التظاهرات بدأت تؤثر ايجابياً في الشارع العراقي، أكدوا استمرار تلك التظاهرات لحين تحقيق أهدافها.

وتشهد مراكز المحافظات وساحة التحرير وسط بغداد تظاهرات اسبوعية في كل يوم جمعة للمطالبة باصلاح النظام السياسي والقضائي وتحسين الملف الخدمي وتطبيق العدالة الاجتماعية في الرواتب والمخصصات بين الدرجات الدنيا والعليا. انتهى

رابط مختصر