العثور على جثة احد أعضاء الرقة تذبح بصمت مقطوعة الرأس في أورفة التركية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 9:51 مساءً
العثور على جثة احد أعضاء الرقة تذبح بصمت مقطوعة الرأس في أورفة التركية

أخبار الآن | أورفة – تركيا – (ناشطون)

ذكرت صفحة الرقة تذبح بصمت ان أحد أعضائها وهو إبراهيم عبد القادر عثر عليه مقطوع الرأس مع صديقه فارس حمادي في مدينة أورفة التركية .

واتهمت الحملة على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي تنظيم داعش بالتورط في هذه الجريمة التي ارتكبت بعد يومين من حصول الحملة على جائزة America Abroad Media، في واشنطن

قال ناشطون معارضون أعضاء في حملة “الرقة تذبح بصمت”، إن أحد أعضاء الحملة وجداً مقتولاً مع أحد أصدقائه في مدينة أورفة التركية.
وبحسب المعلومات التي نشرتها الحملة وأعضاؤها على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، فإن زميلهم إبراهيم عبد القادر (يمين)، مع الصديق فارس حمادي (يسار)، وجدا صباح اليوم “مذبوحين”، على يد تنظيم “داعش”.

وتأتي هذه الجريمة بعد يومين من حصول الحملة على جائزة America Abroad Media، في واشنطن.

وتتألف الحملة من ناشطين إعلاميين وميدانيين معارضين، قاموا بتوثيق مجريات الثورة وجرائم النظام في المدينة، قبل أن يتم احتلالها من قبل تنظيم “داعش”، ليعلنوا عن البدء بتغطية وتوثيق انتهاكات التنظيم بحق أهالي المحافظة تحت مسمى “الرقة تذبح بصمت”.

ويعمل العديد من ناشطي الحملة داخل محافظة الرقة خفية على الرغم من التشديد الكبير والتهديدات التي يتعرضون لها من تنظيم “داعش”، وتعتبر الحملة المصدر الأول لأخبار المحافظة لمعظم وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية.

يذكر أن تنظيم “داعش” سبق له أن قام في أيار عام 2014 بإعدام الناشط الإعلامي “المعتز بالله ابراهيم” أحد مؤسسي الحملة.

رابط مختصر