البطاط “الهارب من العدالة” يتبنى قصف معسكر الحرية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 5:02 مساءً
البطاط “الهارب من العدالة”  يتبنى قصف معسكر الحرية

تبنى قائد مايسمى “جيش المختار” المطلوب للقضاء العراقي بقضايا ارهابية وجنائية واثق البطاط، اليوم الجمعة ، عملية مهاجمة معسكر الحرية في بغداد، فيما اشير الى ان العملية اسفرت عن مقتل واصابة عشرات الاشخاص من قوات الأمن العراقية، ومن منظمة “خلق”.

وقال البطاط في تصريح اوردته وكالة “فارس″ الايرانية ، إن “جيش المختار الذي يتألف من عوائل ضحايا الانتفاضة الشعبانية قد أعلن مرارا لزعماء زمرة المنافقين بضرورة مغادرة الاراضي العراقية على وجه السرعة الا انهم برغم التسهيلات المقدمة من الدول الاوروبية واميركا اصروا على احتلال جزء من اراضينا وهذا الامر ارغمنا على هذا الرد”.

وحذر البطاط من وصفهم بـ “زعماء زمرة المنافقين الارهابية من تكرار مثل هذه العمليات اذا لم يغادروا بسرعة الاراضي العراقية”.

ويعد حسين ابريشمجي شقيق مهدي ابريشمجي احد قادة منظمة خلق، في عداد القتلى في هذه العملية.
جدير بالذكر ان محافظ ميسان علي دواي اعلن ، في العشرين من ايلول الماضي ، عن اقتحام القوات الامنية لمنزل واثق البطاط قائد ما يسمى “جيش المختار”،المطلوب للقضاء العراقي بتهم تتعلق بالارهاب ، فيما اشار الى اعتقال 10 مطلوبين كانوا بداخله.

رابط مختصر