ارتفاع تدفق السيول الإيرانية شرقي واسط الى 1500 متر مكعب في الساعة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 9:36 مساءً
ارتفاع تدفق السيول الإيرانية شرقي واسط الى 1500 متر مكعب في الساعة

أعلنت الحكومة المحلية في قضاء بدرة (80 كم شرقي واسط )، اليوم الجمعة، عن إرتفاع معدل تدفق السيول القادمة من الاراضي الايرانية الى 1500 متر مكعب في الساعة بعد أن كانت 500 متر مكعب، مؤكدة وجود إجراءات فنية لتمريرها الى الوديان والاراضي المنخفضة من دون خسائر.
وقال قائممقام القضاء جعفر عبد الجبار محمد في حديث الى (المدى برس)، إن “معدل تدفق السيول القادمة من الاراضي الايرانية نتيجة الامطار الاخيرة بلغ 1500 متر مكعب في الساعة بعد أن كان 500 متر مكعب أول أمس”.
وأضاف محمد أن ” معدل التدفق آخذ بالتصاعد نتيجة لغزارة الأمطار في المناطق الحدودية بين العراق وايران والتي لا تزال مستمرة خاصة في الاراضي الإيرانية “.
وكشف قائممقام بدرة عن وجود إجراءات فنية تقوم بها آليات الدوائر الخدمية كالبلديات والموارد المائية وباقي الدوائر الاخرى واستنفار كامل للحفارات والشفلات الحكومية لعمل سداد وفتحات تصريف في آن واحد لتمرير الموجات الفيضانية الى الوديان والاراضي المنخفضة من دون أن تحصل خسائر في المناطق التي تجتاحها تلك السيول”.
ولفت محمد الى “القيام بعمليات إجلاء للسكان المحليين في عدد من القرى المحاذية للحدود ونقلهم الى مكانات أكثر أمناً”.
وأعلنت إدارة قضاء بدرة في (28 تشرين الاول 2015) عن تدفق كميات كبيرة من السيول الايرانية في نهر الكلال نتيجة الامطار الغزيرة خلال اليومين الماضيين، مؤكدة أن معدل تدفق السيول يتراوح من 500 ـ 700 متر مكعب، وفيما أكدت أن القضاء يحتاج المزيد منها، حذرت المواطنين من مخاطر الالغام التي تجرفها تلك السيول.
وتعاني نحو 80 بالمئة من الأراضي الزراعية في المناطق الحدودية مع إيران من الجفاف نتيجة قطع إيران مياه “نهر الكلال”، الامر الذي أدى الى تراجع المساحات الزراعية في السنوات الاخيرة وهجرة عدد كبير من الفلاحين نحو المدينة.
ونهر الكلال، أو ما يعرف محلياً بـ”كلال بدرة”، عبارة عن نهر كبير مصدره من الأراضي الإيرانية، وينحدر من الشمال الشرقي لقضاء بدرة ويغذي مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية والبساتين بالمياه التي يزداد تدفقها خلال فصل الشتاء، ما يؤدي في بعض المواسم، إلى حصول فيضانات شديدة، لكن كميات المياه المتدفقة منه تقل صيفاً، غير أنها تكون كافية لسقي الأراضي الزراعية والبساتين والاستخدامات الأخرى.

رابط مختصر