مخاوف من هجمات إرهابية محتملة في الموانئ الأمريكية بواسطة «القنابل القذرة»

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 أكتوبر 2015 - 12:36 مساءً
مخاوف من هجمات إرهابية محتملة في الموانئ الأمريكية بواسطة «القنابل القذرة»

واشنطن ـ «القدس العربي»: اعرب مشرعون أمريكيون عن مخاوف بشأن هجمات إرهابية محتملة في موانئ الولايات المتحدة بواسطة «القنابل القذرة» بعد انتشار تقارير حول احباط محاولات لتهريب المواد المشعة في الفترة الاخيرة من قبل الإرهابيين.
وقال النائب دنكان هنتر رئيس اللجنة الفرعية لشؤون خفر السواحل والبحرية خلال جلسة استماع ان الولايات المتحدة تضم منطقة اقتصادية شاسعة تمتد حوالى 3.5 مليون ميل مربع و9500 ميلا من الشواطئ المفتوحة واكثر من 360 من الموانئ ناهيك عن عدد كثير من الموانئ الصغيرة في جميع انحاء البلاد مضيفا ان الحدود البحرية الأمريكية فريدة من نوعها مقارنة مع الحدود البرية بسبب حجمها الكبير وسهولة احتمال نقل كميات كبيرة من المواد غير المكتشفة. واكد اعضاء اللجنة الفرعية انهم يشعرون بقلق بالغ بشأن احتمال حدوث هجمات إرهابية في موانئ الولايات المتحدة، وطالب اعضاء اللجنة بزيادة كميات البضائع التى يتم فرزها عندما تخرج من السفن الراسية في محطات الشحن الأمريكية.
وقال النائب جانيس هاهن ان الشئ الوحيد الذي يمنعه احيانا من النوم هو احتمال القاء قنبلة قذرة في ميناء لوس انجلوس مؤكدا ان الولايات المتحدة قامت بتعزيز الأمن في المطارات منذ احداث الحادي عشر من ايلول/ سبتمبر، ولكنها لم تقم بتعزيز الأمن وتمحيص الموانئ بنفس القدر من الاهمية مما يجعلها عرضة بشكل لا يصدق لما يمكن ان يكون هجوما مدمرا.
وكشف عن ان نسبة البضائع التى يتم فحصها في الموانئ الأمريكية لا تتجاوز 3 في المئة للتأكد من عدم وجود عبوات ناسفة على سبيل المثال أو مواد مهربة اخرى على الرغم من توصية الكونغرس في عام 2006 بفحص جميع الشحنات، وقال هاهن ان المخاطر مرتفعة جدا إذا لم يتم مسح الموانئ بنسبة 100 في المئة.
وقال مسؤولو الجمارك وحماية الحدود للمشرعين انهم يفعلون كل ما وسعهم لضمان سلامة الموانئ والممرات المائية في البلاد حيث اكد تود أوين مساعد مفوض الموانئ البحرية ان وكالات الجمارك وامن الحدود تعمل بشكل وثيق مع الشركاء لحماية البلاد من مجموعة متنوعة من التهديدات الحيوية بما في ذلك حاويات البضائع ووسائل النقل التجارية.
وأوضح أن المهمات الأمنية للجمارك وحماية الحدود تركز على الشحنات المشبوهة ذات المخاطر العالية ضمن استراتيجية تقوم على اسس المخاطر والمقاربة الأمنية متعددة الطبقات. وقال ان عناصر الأمن في الموانئ يستهدفون الاسلحة والمواد غير المشروعة بما في ذلك المخدرات والمواد الكيمائية والتقنيات ذات الاستخدام المزدوج والمركبات المسروقة والذخيرة والمنتجات المقلدة.
وقالت مجموعة قطاع الموانئ في جلسة الاستماع بمجلس النواب ان هناك حاجة لزيادة تمويل بعض الوكالات مثل دوريات الحدود من اجل ضمان سلامة مداخل المياه في البلاد. وقال جوزيف لوليس مدير هيئة ميناء ماساتشوستس ان الخط الاول لمكافحة خطر القنابل القذرة يتمثل في وجود وكالة حماية جمارك ممولة بشكل جيد.
وتعتمد وكالة الجمارك وحماية الحدود على اجهزة قياس الاشعاع للكشف عن القنابل القذرة في حاويات البضائع المشحونة للولايات المتحدة ولكن الوكالة كما اضاف لوليس تعاني من حالة عدم وضوح في التمويل.
وطالب الجمهوريون في مجلس النواب ادارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما بتقديم المزيد من الخطط لاحباط هجمات إرهابية محتملة في الموانئ الأمريكية وزيادة تمويل الوكالات الفيدرالية.
ويخشى رجال الاعمال من الابطاء في عمليات الشحن إذا تم مسح جميع الشحنات ولكن الدكتور غريغوري كانافان من مختبرات لوس ألاموس أكد أن التكنولوجيات الحالية لن تعيق تدفق التجارة.

رائد صالحة

رابط مختصر