كاميرون غير راض عن تأخير نشر التقرير البريطاني حول غزو العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 أكتوبر 2015 - 7:28 مساءً
كاميرون غير راض عن تأخير نشر التقرير البريطاني حول غزو العراق

أعرب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن خيبة أمله بسبب الفترة الطويلة التي يجري فيها إعداد تقرير حول مشاركة بريطانيا في غزو العراق عام 2003، مطالبا بتسريع عملية اصداره.

وقال كاميرون الخميس 29 أكتوبر/ تشرين الأول أنه يشعر بخيبة أمل بعد أن أعلن رئيس لجنة التحقيق في حرب العراق جون تشيلكوت أنه لا يتوقع استكمال تقريره ونشره قبل الصيف المقبل.

وأضاف كاميرون في رسالة وجهها إلى شيلكوت “إنني أدرك أن لديك مهمة كبيرة، ولكن سوف نرحب بأي مزيد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتسريع المراحل النهائية من التحقيق”.

وكان جون تشيلكوت رئيس التحقيق العام في حرب العراق، الذي بدأ منذ فترة طويلة ، قال الخميس إنه يتوقع استكمال تقريره في أبريل/ نيسان القادم، على أن ينشر في يونيو/ حزيران أو يوليو/ تموز عام 2016.

وأضاف تشيلكوت بأنه نظرا لطول التقرير، الذي يتألف من أكثر من مليوني كلمة، ستستغرق طباعته أسابيع عديدة، مما يجعل نشره متوقعا في الصيف القادم.

وتأخر نشر التقرير، الذي طال انتظاره، بسبب الاجراءات القانونية البريطانية التي تلزم بتقديم نسخة من مسودة التقرير لكل من يمسهم التحقيق بالانتقاد، لاتاحة الفرصة لهم في الرد والدفاع عن أنفسهم.

يذكر أن توني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق اعتذر خلال مقابلة تلفزيونية يوم الأحد الماضي عن “أخطاء” في التخطيط وفي المعلومات المخابراتية قبل حرب العراق. واتهمته وسائل الإعلام بمحاولته استباق الانتقاد الذي سيوجه له في التقرير.

ويلقي التحقيق الضوء على ملابسات التدخل البريطاني في العراق من عام 2001 مع بدء تحشيد القوات وحتى غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة عام 2003 بهدف اسقاط نظام صدام حسين وحتى سحب القوات القتالية البريطانية من العراق.

المصدر: رويترز

رابط مختصر