غضب بين اللاجئين في برلين بعد العثور على جثة الطفل البوسني محمد

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 أكتوبر 2015 - 8:09 مساءً
غضب بين اللاجئين في برلين بعد العثور على جثة الطفل البوسني محمد

برلين ـ القدس العربي ـ من علاء جمعةـ أصدرت شرطة برلين بيانا أعلنت فيه العثور على جثة الطفل اللاجئ الصغير محمد في صندوق سيارة خلفي، وذلك بعد اختطافه في مدينة برلين بداية الشهر الحالي.

وبعد أن تحفظت الشرطة الالمانية على المعلومات أملا في العثور على الطفل عادت ونشرت مناشدة للجمهور في برلين من أجل المساعدة في لغز اختفاء الطفل ذو الأربع سنوات. وكشفت الشرطة عن رصد إحدى كاميرات المراقبة لتحرك الطفل محمد ذو الاربع سنوات البوسني الأصل.

وقالت الشرطة أن رجلا ذو ملامح أوروبية ويعتقد أنه من أوروبا الشرقية ويتراوح في العمر بين 35 – 50 عاما تم تصويره وهو يجر الطفل محمد لمنطقة مجهولة، في ما لم يعرف كيف استطاع اقناعه بالسير معه.

وعرضت الشرطة الالمانية مكافأة قدرها عشرة ألاف يورو لمن يدلي من الجمهور بمعلومات تفيد في القاء القبض على الجاني أوالعثور على الطفل. الا أن الأجهزة الأمنية الألمانية أعلنت الخميس أنها وجدت جثة الطفل في صندوق سيارة خلفي في منطة برلين موابيت احدى ضواحي العاصمة الالمانية، وأفاد البيان أن الشرطة اعتقلت سائق السيارة. ولم يعرف ان كان هو نفسه الرجل الذي خطف الطفل ونشرت الشرطة صورته مسبقا.

إلا أن موقع صحيفة “داس بيلد” الألمانية نشر أمس الخميس تفاصيل عن الحادث. حيث نشر صورة الطفل محمد وكتب أسفل ااصورة “محمد الصغير … مات”، ووفقا لموقع الصحيفة الألمانية فأن الشرطة اكتشفت جثة الطفل في سيارة بيضاء في منطقة برلين موابيت، وأن صاحب السيارة هو نفسه الشخص الذي خطف الطفل.

وتابعت الصحيفة أن الشرطة “سألته عن الجثة ولمن تعود، ولماذا موجودة في سيارته، الا أنه رفض الاجابة وقال أنه يرفض الكلام الا بحضور محامي”.

ويسود الغضب بين اللاجئين في العاصمة الالمانية، خاصة أنه كان يعتقد أن الطفل المختطف هو سوري الجنسية، وذلك لأن الشرطة لم تعلن كافة التفاصيل التي تعلقت بعملية الاختطاف.

وتعالت التحذيرات بين اللاجئين من الحذر، خاصة أنه لم تتضح بعد دوافع الحادث. ووفقا لمواقع المانية مختلفة فأن الشرطة الالمانية أصدرت بيانا عصر اليوم الخميس أكدت فيه أن التشريح لجثة الطفل أثبتت أنها تعود للطفل المختطف محمد. وأنه بالعثور على الجثة تكون قد أنهت عملية البحث التي استغرقت حوالي الشهر.

رابط مختصر