رفسنجاني: فكرنا في امتلاك السلاح النووي وإذا اقتضت الحاجة سننتجه

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 3:28 صباحًا
رفسنجاني: فكرنا في امتلاك السلاح النووي وإذا اقتضت الحاجة سننتجه

لندن ـ «القدس العربي»: من محمد المذحجي: صرح رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، علي أكبر هاشمي رفسنجاني، أن بلاده فكرت منذ سنوات الحرب مع العراق في امتلاك السلاح النووي للرد على التهديدات الخارجية.
ووفقاً لوكالة دويتشه فيله الألمانية، قال رفسنجاني «منذ بداية حرب الثماني سنوات مع العراق، كنا نفكر بامتلاك القنبلة النووية كسلاح ردع على الهجمات النووية المحتملة ضدنا، لكنه لم نفعل خطوات جدية لتطبيق هذه الفكرة».
وأشار إلى انطلاق فكرة صنع القنبلة الذرية لدى المسؤولين الإيرانيين منذ اندلاع الحرب بين إيران والعراق. وأكد أن إيران تسعى للاستخدام السلمي للطاقة الذرية، لكنها لن تتخلى عن قدراتها النووية المتعلقة بتصنيع السلاح النووي، وإذا اقتضت الضرورة وللدفاع عن نفسها، ستتحرك الجمهورية الإسلامية الإيرانية باتجاه امتلاك الأسلحة الذرية.
وأكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني أنه ليس مسموحا لهم بأن يصنعوا الأسلحة النووية بسبب القوانين الإسلامية وفتوى المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، وأنهم يحاولون الاحتفاظ بقدراتهم في هذا الجانب لتفادي المخاطر والتهديدات المحتملة.
وانتقد رفسنجاني الغرب بسبب إثارة ضجة فارغة ضد البرنامج النووي الإيراني على حد تعبيره، وقال إن التوافقات الأخيرة حول الملف النووي الإيراني أثبتت ذلك.
وأكد أنه حاول لقاء العالم النووي الباكستاني الشهير عبد القدير خان، لكن السلطات الباكستانية رفضت طلب هاشمي رفسنجاني للقاء معه. وأضاف أنه «لا هو ولا المرشد الأعلى الإيراني استطاعا أن يلتقيا مع عبد القدير خان».
وأوضح رفسنجاني أن إسلام آباد زودت إيران بـ 4 آلاف جهاز طرد مركزي وبعض الخرائط الفنية التي ساعدت طهران على صنع أجهزة الطرد المركزي، خلال الفترة بين أعوام 1989 إلى 1997.

رابط مختصر