واشنطن تطمئن بكين وبان كي مون “قلق” من توتر العلاقات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 9:34 صباحًا
واشنطن تطمئن بكين وبان كي مون “قلق” من توتر العلاقات

قالت واشنطن الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين الأول إن نشر مدمرة أمريكية قرب جزيرة صناعية بنتها الصين في مياه متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي يجب أن لا يؤثر سلبيا على العلاقات مع بكين.
وكانت المدمرة الأمريكية لاسين المزودة بصواريخ موجهة قد أبحرت الثلاثاء بالقرب من جزيرتين أقامتهما الصين ببحر الصين الجنوبي مما أثار غضب بكين التي قالت إنها لاحقت المدمرة وحذرتها. واستدعت بكين السفير الأمريكي للاحتجاج على الواقعة.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي أن العلاقات الأمريكية مع الصين تحتل أهمية حيوية وأن الولايات المتحدة ترغب في استمرار تحسينها وتنميتها من أجل مصلحة البلدين.

وقال في إفادة صحفية دورية: “إذا وضعنا هذا الأمر جانبا، فإن العلاقات الأمريكية الصينية ذات أهمية حيوية وهي علاقات نرغب في استمرار تحسينها وتنميتها لصالح البلدين وكذلك المنطقة”.

من جهته، طالب الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون”، الثلاثاء كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والصين بـ”ضبط النفس وحل أي خلافات بينهما بالطرق السلمية وبما يتفق مع القانون الدولي.

وقال “استيفان دوغريك” المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن: “كي مون يشعر بالقلق إزاء تزايد حدة التوتر في بحر الصين الجنوبي”.

ورفض المتحدث الأممي الإجابة على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كان إبحار مدمرة أمريكية قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي تعتبرها الصين مياها إقليمية، عملا مشروعا بموجب القانون الدولي أم لا.

وأضاف “دوغريك” قائلا للصحفيين: “نحن لا نقول إن كان الأمر مشروعا أو غير مشروع، لكن الأمين العام يشعر بالقلق ويدعو جميع الأطراف إلى ضرورة ممارسة ضبط النفس وحل أي خلافات بينهما بالطرق السلمية وبما يتفق مع القانون الدولي”.

المصدر: وكالات

رابط مختصر