لحظات حاسمة في تحديد إمكانية وجود حياة على قمر زحل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 3:37 مساءً
لحظات حاسمة في تحديد إمكانية وجود حياة على قمر زحل

ينوي خبراء وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” اكتشاف سر التدفقات المائية المنطلقة من القمر إنسيلادوس التابع لكوكب زحل. كما تهدف الوكالة الى تحديد إمكانية وجود حياة على سطح هذا القمر.

المسبار “كاسيني” سيمر اليوم الأربعاء 28اكتوبر/تشرين الأول الجاري على مسافة 48 كلم فقط من منطقة التدفقات المائية الواقعة في القطب الجنوبي للقمر إنسيلادوس. وهذه هي المرة الـ 21 التي يقترب فيها المسبار من قمر زحل، حيث يأمل خبراء الوكالة الحصول على معلومات عن التركيب الكيميائي والجزيئي للتدفقات المائية، وكذلك اكتشاف سر تكونها في باطن هذا القمر.
ويقول أحد المشرفين على البعثة الفضائية كيرت نيبور إن “إنسيلادوس- هو عالم محيطي، عالم قد توجد الحياة فيه بالشكل الذي نعرفه. ورغم ان المسبار غير مزود بالمعدات والأجهزة اللازمة لاكتشاف الحياة على هذا القمر، فهو مزود بأجهزة تسمح بتحديد صفات هذا المحيط وما إذا كانت تدل على إمكانية وجود الحياة عليه”.
يذكر ان المسبار “كاسيني” كان قد اطلق عام 1997 وبدأ بدراسة قمر زحل إنسيلادوس عام 2005 وتستمر مهمته لغاية عام 2017.

المصدر: نوفوستي

رابط مختصر