بلاتر : كان الخلاف أولا مع بلاتيني وتحول إلى سياسي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 9:24 مساءً
بلاتر : كان الخلاف أولا مع بلاتيني وتحول إلى سياسي

اعتبر السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم المستقيل والموقوف في الوقت ذاته أن الأمر كان في البداية خلافا شخصيا مع الفرنسي ميشال بلاتيني، ثم تحول إلى سياسي.

وقال بلاتر في حوار مع وكالة “تاس” الروسية الأربعاء “في البداية كان مجرد هجوم شخصي، وكان بلاتيني ضدي، ثم أصبح الامر سياسيا”.

وتابع “بدأ (بلاتيني) بانتقادي، وبعد ذلك تحول الامر الى سياسي، وهكذا لم يعد الامر فقط ان بلاتيني ضدي، بل ايضا كل الذين خسروا تنظيم كأس العالم. انكلترا خسرت امام روسيا (مضيفة مونديال 2018)، والولايات المتحدة خسرت استضافة مونديال 2022 امام قطر”.

واكد بلاتر “ان كأس العالم في كرة القدم ورئيس الفيفا ليسا إلا كرة في منتصف ملعب القوى العظمى”.

وتجري تحقيقات مستقلة في الولايات المتحدة وسويسرا بشأن مزاعم فساد في حصول روسيا وقطر على حق استضافة كأس العالم عامي 2018 و2022 على التوالي.

واوقف بلاتر (79 عاما) وبلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لمدة 90 يوما من قبل لجنة الاخلاق المستقلة في الفيفا بسبب تلقي الفرنسي من الاول “دفعة غير مشروعة” لمبلغ مليوني فرنك سويسري عام 2011 تعود الى عمل استشاري قام به لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002 بعقد شفهي.

وتنتهي فترة العقوبة في الخامس من كانون الثاني/يناير المقبل، وتملك لجنة الاخلاق امكانية تمديدها 45 يوما اضافيا، علما بأن موعد الجمعية العمومية لانتخاب خلف لبلاتر حدد في السادس والعشرين من شباط/فبراير 2016.

واضاف بلاتر ساخرا “بلاتيني يريد ان يصبح رئيسا للفيفا، ولكن لم يكن لديه الشجاعة للتقدم (في انتخابات 29 ايار/ماية الماضي)، الان نحن هنا، والضحية في كل هذا في النهاية هو بلاتيني”.

واضطر بلاتر في الثاني من حزيران/يونيو الى تقديم استقالته بعد اربعة ايام فقط على فوزه برئاسة الفيفا لولاية خامسة على التوالي بسبب فضائح الفساد المتتالية.

ورفض السويسري لاحقا التنحي فورا مصرا على البقاء في منصبه حتى موعد الجمعية العمومية، لكن لجنة الاخلاق اوقفته لاحقا مع بلاتيني لمدة 90 يوما.

ولم يترشح بلاتيني في الانتخابات الماضية التي فاز فيها بلاتر على الامير علي بن الحسين.

واعتبر بلاتيني أقوى المرشحين لخلافة بلاتر في الانتخابات المقبلة، لكن ترشيحه يواجه صعوبات كبيرة حاليا بسبب الايقاف، حتى ان الاتحاد الاوروبي قرر الاثنين الدفع بمرشح آخر تحسبا لفشل الفرنسي في تنظيف سجله قبل موعد الانتخابات فأعلن ترشيح امينه العام السويسري جاني اينفانتينو.

ايلاف

رابط مختصر