الناجون من “داعش” يكشفون أساليبه في التحقيق

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 9:36 صباحًا
الناجون من “داعش” يكشفون أساليبه في التحقيق

كشف المعتقلون الذين حررتهم القوات الأميركية وقوات مكافحة الارهاب التابعة لإقليم كردستان من سجن تنظيم “داعش” الارهابي في الحويجة (55 كلم جنوب كركوك) عن أبشع أنواع التعذيب التي تعرضوا لها من قبل عناصر التنظيم.

وتحدث الناجون في شريط فيديو بثته القوات الأمنية الكردستانية، ليلة أمس الاثنين، عن طرق “الخنق بأكياس النايلون” أو “إغراق السجين بالماء ثم صعقه بالكهرباء” لإجباره على الاعتراف بانتمائه الى قوات الشرطة أو الجيش أو إلى الجهات المعارضة لوجود “داعش”، ومن ثم الحكم عليه بالإعدام من قبل “القاضي الشرعي”، والذي غالبا ما يوصي بإعادة التحقيق امعانا بالتعذيب.

ويظهر الشريط، الذي يبدأ بشعار قوات الأمن الكردية ومشاهد لعملية اقتحام السجن وتحرير الرهائن ثم يظهر لاحقا الرهائن المحررين وهم يعانقون عناصر من قوات البيشمركة أمام صورة كبيرة لمسعود بارزاني، ليتحدثوا بعدها عن أساليب “داعش” في انتزاع الاعترافات منهم.

وقال سعد خلف فراج، أحد منتسبي الشرطة السابقين، إن “داعش ذبحت أخي الذي كان ضابطا وسلموني جثته دون رأس”، فيما روى محمد عبد الجبوري من قضاء الحويجة وهو أب لخمسة أطفال، إن “الدواعش في مناطق سيطرتهم كانوا يتركون للرجل المتزوج من أكثر من امرأة، زوجة واحدة ويقدمون الباقيات لعناصره الارهابية من الأجانب المقاتلين معه، ومن يمانع يقتل على الفور”، فيما تحدّث آخرون عن عمليات القتل اليومية التي يقدم الارهابيون عليها بحق معتقليهم.

يذكر أن القيادة المركزية الأميركية قد ذكرت في 22 اكتوبر الحالي أن طائرة تابعة للتحالف دمرت سجنا لتنظيم “داعش” الارهابي على بعد حوالي سبعة كيلومترات الى الشمال من بلدة الحويجة، بعد نجاح قوات خاصة من البيشمركة الكردية وقوات أميركية في تحرير رهائن عراقيين بعملية إنزال جوي.

رابط مختصر