ضحايا قصف مستشفى قندوز يرتفعون إلى 30 قتيلا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2015 - 3:01 صباحًا
ضحايا قصف مستشفى قندوز يرتفعون إلى 30 قتيلا

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

ارتفعت حصية قتلى القصف الأميركي على مستشفى تابع لـ”أطباء بلا حدود”، في قندوز الأفغانية إلى 30 شخصا، وفق ما نقلت فرانس برس عن المنظمة الدولية.

وأوضحت المتحدثة باسم أطباء بلا حدود، بايكونغ ماميد، أن القصف الذي جرى مطلع أكتوبر الحالي، أوقع عشرات القتلى، بينهم 10 مرضى، و13 عاملا، و7 تعذر التعرف إلى جثثهم.

وأشارت ماميد إلى أن الحصيلة ليست نهائية، فيما كانت تقديرات سابقة تتحدث عن وقوع 24 قتيلا.

وكان مركز أطباء بلا حدود المستشفى الوحيد الكفيل بمعالجة حروق الحرب الأكثر خطورة في المنطقة. وشكل قصفه ضربة قاسية للمدنيين في شمال البلاد العالقين في المعارك بين قوى الأمن ومتمردي طالبان.

وجرى فتح ثلاثة تحقيقات، أميركية وأفغانية وللحلف الأطلسي، غير أن رئيسة أطباء بلا حدود جوان ليو تطالب بـ”لجنة دولية إنسانية” تكشف حقيقة “الشبهات في ارتكاب جريمة حرب”.

وأكدت المنظمة أن فرقها أطلعت الجيشين الأفغاني والأميركي على إحداثيات المستشفى قبل الغارة وأنذرت قيادات الأركان ما أن سقطت القذائف الأولى.

في غضون ذلك، تشير أولى نتائج التحقيق الذي تجريه مهمة “الدعم الحازم” التي ينفذها الناتو في البلاد أن”المعلومات التي تحدثت عن سقوط مدنيين تتمتع بمصداقية” على ما أعلن المتحدث باسمها الجنرال ويلسون شوفنر.

رابط مختصر