الكرملين: الأولوية بغاراتنا في سوريا تكمن في عدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2015 - 3:50 مساءً
الكرملين: الأولوية بغاراتنا في سوريا تكمن في عدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين

نفى الكرملين بشكل قاطع صحة أنباء تحدثت عن مقتل مدنيين في سوريا بغارات جوية روسية، واصفا هذه المعلومات بـ”خدعة إعلامية جديدة”.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي الاثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول إن وزارة الدفاع الروسية أكدت مرات عديدة أنها لدى تحديد أهداف العملية العسكرية في سوريا، تولي الأولوية لعدم إلحاق أي ضرر بالسكان المسالمين.

وجاءت تصريحات بيسكوف تعليقا على اتهامات وجهتها منظمة “هيومن رايتس ووتش” إلى سلاح الجوي الروسي بانتهاك قوانين الحرب، وذلك في تقريرها الأخير، حيث زعمت أن ضربتين نفذتا في سوريا يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول أسفرتا عن سقوط ضحايا مدنيين، فيما اتهم سكان محليون طائرات روسية بتوجيه الغارتين.

لكن بيسكوف نفى تلك الاتهامات واعتبرها من الانباء الإعلامية الكثيرة المختلقة والتي تتناقلها وسائل إعلام بشأن العملية العسكرية الروسية في سوريا منذ إطلاقها يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأردف قائلا في تصريحات صحفية الاثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول: “إننا رأينا عددا هائلا من الأنباء والادعاءات والخدع الإعلامية المتعمدة حول نتائج العملية العسكرية الجوية التي تنفذها القوات المسلحة الروسية في سوريا”.

وتابع أن العسكريين الروس لدى اختيار أهداف الغارات في سوريا يستخدمون المعلومات التي يقدمها الجيش السوري ومركز التنسيق المعلوماتي في دمشق، لكنهم ينطلقون قبل كل شيء من الأولوية المطلقة في عدم إلحاق أي ضرر بالسكان المسالمين، ولذلك لا يتم توجيه أية غارات إلى مناطق مأهولة على الإطلاق. وأضاف بيسكوف أن العسكريين الروس يتمسكون بهذا المبدأ، على الرغم من أن الإرهابيين يستغلون الموقف ويختبئون في أحياء سكنية.

المصدر: وكالات

رابط مختصر