التحقيق مع جنود بريطانيين بعد ادعاءات بانتهاكات خلال حرب أفغانستان

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2015 - 3:06 مساءً
التحقيق مع جنود بريطانيين بعد ادعاءات بانتهاكات خلال حرب أفغانستان

بدأت الشرطة العسكرية الملكية البريطانية التحقيق فى ادعاءات بسوء معاملة الجنود البريطانيين للمواطنين فى أفغانستان أثناء الحرب، حيث قال أكثر من 100 مدنى أنهم تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة خلال 8 سنوات.وأكد المدنيون أنه تم اعتقالهم من قبل القوات البريطانية خلال عملية “هيريك” بين عامى 2005-2013، طبقا لشبكة “سكاى نيوز”، لذلك أطلقت الشرطة العسكرية الملكية عملية “نورثمور” للتحقيق فى مزاعم وجود الانتهاكات. من جانبها، وصفت وزيرة القوات المسلحة، بينى موردونت، بعض الادعاءات القانونية “بالمثيرة للسخرية”، وحذرت من أن هذه الادعاءات تكلف دافعى الضرائب البريطانيين عشرات الملايين من الجنيهات، موضحة أن وزارة الدفاع أنفقت بالفعل الملايين على التحقيقات والتعويضات بعد مزاعم بارتكاب انتهاكات فى العراق وأفغانستان. وقالت موردونت “أشعر بقلق بالغ إزاء التطورات القانونية الأخيرة التى تدعو إلى التشكيك فى قدرة القوات المسلحة على العمل بشكل فعال “، وأضافت “هذه الادعاءات سهلت أيضا عددا كبيرا من طلبات التعويض والمراجعات القضائية التى تستغرق وقتا طويلا، ويمكن أن تكلف دافعى الضرائب عشرات الملايين من الجنيهات”، وأوضحت ” أن وزارة الدفاع تبحث عن كثب فى هذه المسألة- كما أوضح بيان الحكومة- أن القوات المسلحة لن تخضع لبعض الادعاءات القانونية المثيرة للسخرية أحيانا والتى تقوض قدرتهم على القيام بعملهم”.

رابط مختصر