خبراء: استئصال أحد سلالات “شلل الأطفال”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 25 أكتوبر 2015 - 2:22 صباحًا
خبراء: استئصال أحد سلالات “شلل الأطفال”

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

أكدت مجموعة الخبراء الاستشارية الاستراتيجية عدم رصد إصابة بالنوع الثاني لمرض شلل الأطفال منذ عام 1999، محذرة من أن استخدام التطعيم نفسه قد يعمل، دون قصد، على نشر المرض في الدول التي تفتقر للتغطية الوقائية الكافية.

وأوصت المجموعة، التي تقدم النصح لمنظمة الصحة العالمية بشأن سياسات التطعيم على مستوى العالم، بالتحول إلى تطعيم يستهدف فقط النوعين الأول والثالث، في الفترة بين 17 أبريل وأول مايو 2016.

وقال رئيس المجموعة، جون أبرامسون، الجمعة: “تم هذا الأسبوع اتخاذ قرار بالغ الأهمية. وينبغي المضي في تنفيذ القرار والتحول، لأننا نعتقد أن بإمكاننا استئصال شلل الأطفال. هذه خطوة هائلة في هذا المسار”.

وأضاف أن العالم تمكن ذات يوم من استئصال مرض الجدري، لكن الوقت حان الآن “لاتخاذ قرار حاسم، ولأن نسعى لاستئصال شلل الأطفال”.

يشار إلى أن حملة تطعيم عالمية تمكنت من هزيمة كل أنواع شلل الأطفال، ماعدا الأنواع الثلاثة المتبقية، ولم تسجل حالات إصابة جديدة هذا العام، إلا في باكستان وأفغانستان.

كما ظهرت في الآونة الأخيرة حالات إصابة نتيجة التطعيم في مناطق لا تخضع لحملة وقاية كافية مثل لاوس وأوكرانيا ومدغشقر وغينيا.

ولا يوجد علاج لفيروس شلل الأطفال، الذي يهاجم الجهاز العصبي، ويمكن أن يسبب شللا دائما في غضون ساعات من الإصابة.

ويفرز الأشخاص الذين يتلقون التطعيم الفيروس، مما يجعل من لم يصلهم التطعيم عرضة لخطر العدوى.

رابط مختصر