كيري يلتقي عباس في عمان وبعدها الى السعودية لبحث مصير الاسد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 24 أكتوبر 2015 - 1:52 مساءً
كيري يلتقي عباس في عمان وبعدها الى السعودية لبحث مصير الاسد

متابعة:

بدأ وزير الخارجية الاميركي جون كيري والرئيس الفلسطيني محمود عباس لقاء اليوم السبت في عمان لبحث سبل انهاء موجة العنف بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أن القدس والمقدسات والحفاظ على الوضع القائم التاريخي، ووقف اعتداءات المستوطنين، يجب أن تكون الخطوات الأولى، التي يجب أن يقوم بها الجانب الإسرائيلي قبل أي عمل. مشدداً على أن المطلوب من الحكومة الإسرائيلية الالتزام بالاتفاقات الموقعة، وقال: ‘سنرى إذا ما كان الجانب الإسرائيلي سيقوم بأية إجراءات جدية، حتى يمكن التعامل معه’.

وحضر اللقاء، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

والتقى المسؤولان حوالى الساعة 8,00 ت غ في مقر اقامة الرئيس الفلسطيني في العاصمة الاردنية، حيث من المفترض ان يتوجه كيري بعد ذلك الى القصر الملكي لاجراء محادثات مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية السعودية السفير أسامة نقلي أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيصل اليوم السبت إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة يبحث فيها مع القيادة السعودية دائرة واسعة من قضايا المنطقة.

ووفقا لصحيفة “عكاظ”، أشار نقلي إلى أن وزير الخارجية عادل الجبير ، سيعقد اجتماعا ثنائيا مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، يبحث خلاله الجانبان الأوضاع السياسية بالمنطقة، مبينا أن المحادثات ستركز على تسوية الأزمة السورية، فضلا عن محاربة تنظيم “داعش”، وبحث الأوضاع المتأزمة في اليمن والعراق وفلسطين وليبيا.

وأضاف أن المحادثات ستساعد في تحديد بعض الخيارات المطروحة من الجانبين لحل القضايا المتأزمة في المنطقة، لافتا إلى أن وزيري الخارجية السعودي والأميركي، سيعقدان مؤتمرا صحفيا في ختام اللقاء وذلك في تمام الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم، لتسليط الضوء على المستجدات في قضايا المنطقة وكشف نتائج المباحثات الثنائية.

وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الذي التقى وزير الخارجية الاميركي والروسي والتركي مساء الجمعة، قال إن الخلافات لا تزال قائمة حول موعد رحيل الأسد. وصرح الجبير بعد الاجتماع الرباعي في فيينا “نحن لا نعترض على توسيع الاجتماعات”. وأضاف “السعودية تتمسك ببيان جنيف رقم واحدـ كما أن المملكة تتمسك بوحدة سوريا، ودخول البلاد إلى مرحلة انتقالية، ووضع دستور جديد، وتنظيم انتخابات”.

رابط مختصر