الاصوات المصرية تهيمن على مهرجان الموسيقى العربية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 24 أكتوبر 2015 - 4:29 مساءً
الاصوات المصرية تهيمن على مهرجان الموسيقى العربية

القاهرة – تشارك مصر بالعدد الأكبر من المطربين في مهرجان الموسيقى العربية وفي مقدمتهم أنغام ومحمد محسن وعلي الحجار ومحمد الحلو وهاني شاكر ومروة ناجي.

ويحيي 60 مغنيا وعازفا عربيا 23 حفلا في مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة والذي تنطلق دورته الرابعة والعشرون أول نوفمبر/تشرين الثاني.

وتهدى الدورة الجديدة إلى اسم شاعر العامية المصري الراحل عبدالرحمن الأبنودي.

وقالت رئيسة دار الأوبرا المصرية إيناس عبدالدايم رئيسة المهرجان في مؤتمر صحفي بدار الأوبرا الاثنين إن المهرجان يتميز هذا العام “بكثير من التنوع في الأصوات العربية المهمة” مثل العراقي سعدون جابر والمغربيين سميرة سعيد وفؤاد زبادي والسوري صفوان بهلوان واللبنانية فادية الحاج والتونسيين صابر الرباعي ومنيرة حمدي واليمنيين أحمد فتحي وبلقيس والفلسطيني محمد عساف والبحريني حسين أثيري.

واختار مهرجان الموسيقى العربية المطربة المصرية انغام والمطرب الفلسطيني محمد عساف لتقديم الحفل الختامي الذي يقام في الفترة من 1 الى 9 نوفمبر/تشرين الثاني على مسارح الاوبرا.

وتشهد الدورة الحالية لأول مرة مشاركة الفنانة الكبيرة سميرة سعيد بالإضافة الى عودة النجم صابر الرباعي بعد غياب عدة سنوات ومن جيل الشباب لأول مرة رامي صبري، ومحمد عساف وبلقيس.

وأكد الحضور اهمية المهرجان في محاربة الابتذال الفني والحفاظ على التراث والهوية الموسيقية المصرية والعربية وتعريف الاجيال القادمة باهمية الارث الموسيقي والفني العربي.

وقالت ادارة المهرجان انه سيكرم 16 ممن “أثروا الحياة الفنية” تأليفا وتلحينا ومنهم الموسيقي الفلسطيني نبيل عزام وسعدون جابر وسميرة سعيد ومن المصريين الملحن صلاح الشرنوبي وعازف الكمان حازم القصبجي وعازفة القانون مها العربي والإعلامي فهمي عمر وفنان الخط العربي مصطفى عبدالرحيم إضافة إلى اسم الأبنودي الذي توفي في أبريل/نيسان عن 77 عاما.

وقالت مديرة المهرجان جيهان مرسي في المؤتمر الصحفي إن الدورة الجديدة ستحمل اسم الأبنودي “تقديرا لدوره المؤثر في الحياة الفنية والثقافية في مصر والوطن العربي” حيث ترك تراثا غنائيا يزيد على 700 أغنية لكثيرين منهم وردة الجزائرية وماجدة الرومي وصباح ومن المصريين شادية ونجاة وعبد الحليم حافظ ومحمد رشدي ومحمد منير.

وأفادت أن المؤتمر المصاحب للمهرجان سيناقش تحت عنوان (عبدالرحمن الأبنودي والأغنية المصرية) قضايا منها الموسيقى وشعر الفصحى وشعر العامية والموسيقى والشعر في أغنية الطفل العربي.

وقالت إن المهرجان “يشجع إطلاق المواهب الشابة” بتنظيم مسابقة للشباب من 17 إلى 35 عاما في الغناء العربي القديم والمعاصر حيث يؤدي المتسابق أغنية تراثية وأخرى من اختياره ومسابقة أخرى في العزف على آلات التخت الشرقي (القانون والعود والناي والكمان والرق) وتبلغ الجوائز 22 ألف جنيه مصري (نحو 2650 دولارا) لثلاثة فائزين.

كما ينظم مسابقة جوائزها 10 آلاف جنيه مصري لثلاثة فائزين من الأطفال بين سن 6 و14 عاما ويؤدي المتسابق أغنية تراثية وأخرى من اختياره. وسوف يشارك الفائز الأول من الشباب والأطفال في حفل ختام المهرجان على المسرح الكبير بدار الأوبرا بالقاهرة في التاسع من نوفمبر.

وتقام عروض المهرجان في معهد الموسيقى العربية بالقاهرة ومسارح دار الأوبرا المصرية بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر