العراق: مقتل «والي الجزيرة» في الأنبار… والعثور على 19 مقبرة جماعية لتنظيم «الدولة» في بيجي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 أكتوبر 2015 - 3:30 مساءً
العراق: مقتل «والي الجزيرة» في الأنبار… والعثور على 19 مقبرة جماعية لتنظيم «الدولة» في بيجي

أعلنت المصادر الأمنية والعسكرية العراقية آخر تطورات الأوضاع العسكرية المتلاحقة في قواطع العمليات في العراق خلال الساعات الأخيرة.
ففي قاطع عمليات الأنبار غرب العراق اعلن «لواء الأسد» المشكل من أبناء عشائر الأنبار الخميس، أنه نفذ بالاشتراك مع قوة من عمليات الجزيرة عملية نوعية في الصحراء الرابطة بين الأنبار وصلاح الدين شمال الأنبار، وأسفرت عن مقتل والي الجزيرة لغرب الأنبار ابو أنس الراوي، فضلا عن عدد من عناصر التنظيم العرب وحرق آلياتهم.
واشار بيان خلية الإعلام الحربي «أن قوات عمليات الجزيرة حررت منطقة الإسماعلية وبساتين البغدادي، باتجاه مشروع الماء من الإرهابيين، وعثرت خلال العملية علی عجلتين وصاروخ ومنصة صواريخ للعدو».
وأعلن شيخ عشيرة البونمر نعيم الكعود في تصريح لوسائل إعلام محلية أمس الخميس , أن القوات الأمنية تمكنت وبمساندة من أبناء عشيرة البونمر في الأنبار من فك الحصار عن 350من أبناء العشيرة كانوا محاصرين من قبل الدولة في منطقة الثرثار شمال الرمادي، كما قتلوا سبعة إرهابيين والحقوا بالتنظيم خسائر مادية كبيرة.
كما أشارت الشرطة الاتحادية أنها عثرت، الأربعاء، في شمال بيجي على مخبأ لعناصر «الدولة» يحوي حزامين ناسفين ودراجة ملغمة و20 قذيفة مدفع و40 صفيحة سي 4 خلال عملية تطهير المنطقة.
وفي الموصل كشف مصدر أمني عن هروب 13 سجينا من سجن الدولة في قضاء تلعفر غرب الموصل.
وقال المصدر في تصريحات إن «13 سجينا هربوا من سجن الدولة بينهم ثلاثة ضباط برتبة عقيد واثنان برتبة نقيب فضلا عن موظفين ومدنيين».
وأضاف أن «السجناء هربوا من نافذة صغيرة في سجن داخل قضاء تلعفر»، موضحًا أن «تنظيم الدولة قام بحملة تفتيش بحثا عن السجناء الهاربين».
ومن جهة أخرى أعلن مصدر في البيشمركه أن الكثير من عناصر تنظيم الدولة هربوا خلال الأيّام الماضيّة من المعارك التي خاضها التنظيم ضذّ قوات الجيش وأبناء الحشد الشعبي، من مناطق بيجي والشرقاط وجبل محكول، بعدها قام التنظيم الإرهابي بالبحث والتفتيش عنهم في مناطق الموصل.
وبين المصدر أن التنظيم تمكّن من اعتقال 250 منهم، فأعدم أكثر من 23 من عناصره الفارّين في معسكر الغزلاني رميا ً بالرصاص وأمام أعين الناس.
وقامت طائرات التحالف الدولي بقصف قرية «راشدية»، في ناحية قراج ضمن مخمور، موضحا، ان القصف ادى إلى مقتل 10 إرهابيين وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة.
واضاف: ان الطائرات استهدفت مخازن ذخائر ومعامل لتصنيع المواد المتفجرة تابعة لعصابات الدولة الإرهابية في القرية، وتمكنت من تدميرها.
وفي قاطع كركوك شمال العراق أعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة للحشد الشعبي أمس الخميس عن تنفيذ إنزال جوي على قضاء الحويجة جنوب غرب محافظة كركوك.
وذكرت الخلية في بيان لها، ان «قوات الحشد الشعبي نفذت انزالا جويا في الحويجة فجر الخميس»، مضيفةً ان «معارك عنيفة ما زالت تدور لحد الآن».
وبدوره أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين جاسم جبارة ان» الطيران الحربي نفذ 53 طلعة وعملية قصف فجر الخميس ببلدة الحويجة جنوب كركوك وهناك انزال جوي للجيش داخلها»، مشيرا إلى ان «القوات العراقية ستقتحم الحويجة والشرقاط في الوقت المناسب».
وفي بغداد، انفجرت عبوة ناسفة، صباح يوم الخميس، بالقرب من سوق شعبية في منطقة البكرية التابعة لحي الغزالية، غربي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح متفاوتة».

رابط مختصر