واشنطن: الضربات الروسية تقوي داعش بسوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 أكتوبر 2015 - 10:18 صباحًا
واشنطن: الضربات الروسية تقوي داعش بسوريا

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
جددت الولايات المتحدة انتقادها للضربات العسكرية التي تنفذها روسيا في سوريا معتبرة أنها “تساهم في تعزيز قوة تنظيم داعش، وتقتل عشرات المدنيين، وتجبر عشرات الآلاف على النزوح من منازلهم، وتدمر المنازل والأسواق.”
وخلال اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن الشرق الأوسط، استشهدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور بتحليل أجرته رويترز لبيانات وزارة الدفاع الروسية، خلص إلى أن 80 في المئة من الأهداف المعلنة للغارات الروسية في سوريا نفذت على مناطق لا يسيطر عليها داعش.

وقالت باور “بالهجوم على الجماعات غير المتطرفة فإن روسيا تعزز، بخلاف ما هو صواب، القوة النسبية لداعش التي استغلت هذه الحملة للسيطرة على مزيد من الأراضي في ريف حلب.”

وأضافت “منذ أن بدأت روسيا ضرباتها تغيرت الخريطة السورية لصالح تنظيم الدولة”، وقالت باور إن هذه العمليات وفقا لرواية الأمم المتحدة أجبرت نحو 85 ألف شخص على النزوح من منازلهم.

ونقلت باور عن جماعات الرصد السورية قولها إن الضربات الجوية الروسية قتلت على الأقل100 مدني ودمرت بنى تحتية مدنية بينها أسواق ومدارس.

وتقول روسيا إنها تستهدف تنظيم داعش إلى جانب جماعات أخرى تعتبرها “إسلامية إرهابية” معتبرة أنها والغرب تقاتل عدوا مشتركا.

من جهته، قال فيتالي تشوركين السفير الروسي في الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن “الفوضى وعدم الاعتراف بسلطة الدولة تستغلهما فعليا المنظمات الإرهابية ولاسيما ما يسمى الدولة الإسلامية.”

وأضاف أن “المعالجة الجماعية مطلوبة لتصفية الخطر الإرهابي.”

رابط مختصر