باحث سياسي: هناك فرص جدية لحزب إسلامي في ألمانيا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 أكتوبر 2015 - 5:47 مساءً
باحث سياسي: هناك فرص جدية لحزب إسلامي في ألمانيا

أكد باحث سياسي ألماني متخصص في دراسة الأحزاب السياسية أن فرص حزب جديد يعتمد قاعدة إسلامية في ألمانيا جيدة، لاسيما في ظل تدفق اللاجئين من دول إسلامية وتزايد أعداد المسلمين في البلاد.
أكد باحث ألماني في مجال الأحزاب السياسية أن هناك فرصاً جيدة في ألمانيا لحزب إسلامي. وأضاف يورغن فالتر، في تصريحات لصحيفة “نويه أوسنابروكه تسايتونغ” ستنشرها في عددها الصادر غداً السبت، أن ارتفاع عدد المسلمين، بالنظر إلى تدفق اللاجئين ولحاق عائلاتهم بهم، مستقبلاً إلى ما بين سبعة وثمانية ملايين شخص “ليس رقماً وهمياً”، معتبراً أن ذلك “يكفي لتأسيس حزب يمثل هذه الأقلية.
وبحسب تقديرات فالتر، فإن اللاجئين الحاليين لن يشكروا المستشارة الحالية أنغيلا ميركل وحزبها عبر صناديق الاقتراع بسبب سياستها الداعمة لاستقبال اللاجئين، وذلك لأن حزبها (الاتحاد المسيحي الديمقراطي) يحمل كلمة “المسيحي” في اسمه ويؤكد على المبادئ المسيحية في قانونه الداخلي، بحسب الباحث الألماني.
وذكر يورغن فالتر، الذي يرأس معهد العلوم السياسية بجامعة ماينز الألمانية، للصحيفة: “بالنسبة للمسلمين المتدينين، فإن هذا بالطبع ليس الاختيار الأول خلال الانتخابات”. كما أن المستوى التعليمي لغالبية اللاجئين، بحسب الباحث السياسي الألماني، يجعلهم يفضلون الأحزاب اليسارية أو تلك المستندة على قاعدة إسلامية.

رابط مختصر