القوات الأمنية والعشائر تسيطر على 40% من الأنبار وتستعد لتحرير الرمادي خلال أيام

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 أكتوبر 2015 - 4:04 مساءً
القوات الأمنية والعشائر تسيطر على 40% من الأنبار وتستعد لتحرير الرمادي خلال أيام

أعلن مجلس الأنبار، اليوم الجمعة، عن سيطرة القوات الأمنية العراقية على 40 بالمئة من مناطق المحافظة، وإفشال محاولات (داعش) التقرب منها وتكبيده “خسائر فادحة”، مرجحاً تحرير الرمادي بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة.
وقال عضو المجلس، راجح بركات العيساوي، في حديث الى (المدى برس)، إن “40 بالمئة من مناطق الأنبار تحت السيطرة التامة للقوات الأمنية العراقية، ولم يتمكن تنظيم داعش من اختراق الخطوط الدفاعية فيها”، مشيراً إلى أن منها “أقضية الخالدية وحديثة والبغدادي والحبانية والنخيب وعامرية الفلوجة”.
وأضاف العيساوي، أن “عصابات داعش الإرهابية حاولت مراراً الهجوم على تلك المناطق الآمنة لكن القوات الأمنية ومقاتلي العشائر صدته وكبدته خسائر فادحة بالأرواح والمعدات، ما اضطره الفرار وترك قتلاه في محيط عامرية الفلوجة وحديثة غربي المحافظة”، متوقعاً أن “تشهد الأيام القليلة المقبلة تطهير مناطق الرمادي وتحريرها بنحو كامل بعد ضمان سلامة المدنيين فيها”.
يذكر أن (داعش) استولى على مناطق واسعة من الأنبار، مركزها مدينة الرمادي،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، قبل أكثر من سنة ونصف، وأن القوات الأمنية وأبناء العشائر يسعون لطرده منها.

رابط مختصر