الجيش السوري يتقدم في ريف حلب ويبدأ عملية واسعة في ريف اللاذقية

SYRIA-CONFLICT-CLASHES-ADRAالجيش السوري بات على مشارف مطار كويرس وسط انهيار في صفوف المسلحين. وغرفة عمليات المسلحين في حلب تمنع التجوال في العديد من قرى ريف حلب الجنوبي. أما في ريف اللاذقية الشمالي بدء عملية عسكرية واسعة للجيش السوري والدفاع الوطني بمساندة غطاء جوي روسي.
حقق الجيش السوري تقدماً كبيراً في ريف حلب الجنوبي اليوم وسط انهيار كبير في صفوف المسلحين. واستعاد الجيش السيطرة على قرى عدة في المنطقة بينها الأيوبية وبلاس وجورة الجحاش ورسم الشيخ “قيقان” ودير صليبة وكفر عبيد فيما بات الجيش على مشارف مطار كويرس المحاصر منذ سنوات.
وكانت “غرفة عمليات فتح حلب” قد منعت في بيان لها التجوال في العديد من قرى الريف الجنوبي، وأعلنتها منطقة عسكرية واستقدمت تعزيزات تضم عشرات الآليات المجهزة برشاشات ثقيلة لصد تقدم الجيش.

وفي ريف اللاذقية الشمالي أفاد مراسل الميادين بأن الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني بدأوا صباح اليوم عملية عسكرية واسعة بمساندة غطاء جوي روسي باتجاه قرى عين السامور وتلة قرقفي وقلعة كفردلبة وتلة خزان كفردلبة وكتف الغجر وكتف الغنمة. وتقع تلك القرى في مرتفعات جبلية عالية ويعد التقدم فيها مهماً من أجل التقدم على المحور الموازي في سهل الغاب الشمالي الغربي.

في غضون ذلك نشرت وزارة الدفاع الروسية اليوم مشاهد لعدد من طائراتها الحربية المتمركزة في قاعدة محيميم في اللاذقية قبيل انطلاقها لاستهداف مواقع المسلحين في عدد من المناطق السورية.
المصدر: الميادين

أضف تعليقك