الأمن العام اللبناني يقبض على المسؤول الشرعي لداعش في مخيم عين الحلوة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 أكتوبر 2015 - 12:00 صباحًا
الأمن العام اللبناني يقبض على المسؤول الشرعي لداعش في مخيم عين الحلوة

الأمن العام اللبناني يعلن القاء القبض على مجموعة تابعة لتنظيم داعش في مخيم عين الحلوة جنوب البلاد بينهم المسؤول الشرعي الذي اعترف بالتخطيط لعمليات ارهابية واغتيالات لشخصيات لبنانية وفلسطينية وانشاء غرفة عمليات لهذه الغاية ولربط المخيمات الفلسطينية ببعضها البعض.
أعلن الأمن العام اللبناني الخميس إلقاء القبض على مجموعة من تنظيم داعش، بينها المسؤول الشرعي للتنظيم، في مخيم عين الحلوة جنوب البلاد، لإقدامهم على التخطيط لربط المخيمات الفلسطينية ببعضها البعض، وتأليف شبكات وخلايا ارهابية بهدف إعلان إمارة اسلامية.
ووفق بيان الأمن العام، فقد تمت العملية الثلاثاء الماضي بشكل مباغت، وأن المسؤول الشرعي اعترف أثناء التحقيق معه بأنه وشقيقه وآخرون أنشأوا غرفة عمليات موحدة في المخيم، بهدف ربطها بكل المجموعات الإرهابية المنتمية إلى داعش والمنتشرة داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان. وأضاف البيان أن الاعترافات تضمنت التخطيط لاستهداف مراكز وحواجز الجيش اللبناني، وتجهيز انتحاريين انغماسيين لهذه الغاية، إضافة إلى التحضير للقيام بعمليات اغتيال تطال شخصيات سياسية لبنانية وفلسطينية، وتجهيز وتفخيخ سيارات لتفجيرها في أحياء الضاحية الجنوبية لبيروت، وتحديداً خلال فترة إحياء المناسبات والاحتفالات ومنها مراسم عاشوراء، وذلك كله بهدف إشعال وإثارة الفتنة وضرب العيش المشترك”.
مراسل الميادين أفاد بأن “المسؤول الشرعي الموقوف اعترف ايضاً بأنه دخل الأراضي السورية، واجتمع في الرقة مع قياديين في داعش، بهدف التنسيق لعمليات أمنية تطال الداخل اللبناني”.
بيان الأمن العام اللبناني ختم بأن العمل لا يزال جارياً لتعقّب باقي أفراد المجموعة لتوقيفهم وسوقهم أمام العدالة.
المصدر: وكالات – الميادين

رابط مختصر