يعمل في غوغل ويعيش في شاحنة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 12:36 مساءً
يعمل في غوغل ويعيش في شاحنة

أقدم شاب يعمل في شركة غوغل على شراء شاحنة بقيمة عشرة آلاف يورو واوقفها أمام مقر الشركة في كاليفورنيا، وبات يستخدمها مكاناً للسكن، وهو ما جعله يوفر 90% من راتبه.
قد يبدو حلاً غريبًا للازمة إذ قرر موظف شاب يعمل في شركة غوغل التخلي عن شقته والعيش داخل شاحنة.

اسم الشاب براندون س.، وهو في الثالثة والعشرين من العمر، وقد قاد شاحنته وأوقفها امام مبنى الشركة في كاليفورنيا ووضع داخلها سريرًا وخزانة ملابس صغيرة وحاجات اخرى بسيطة.

اشترى براندون الشاحنة بعشرة آلاف يورو ومنذ ان بدأ السكن فيها أخذ يوفر الفي يورو تقريبًا شهريًا، وهو المبلغ الذي كان يدفعه للايجار في سان فرانسيسكو.

وقال براندون: “لاحظت انني كنت القي الكثير من المال من النافذة من اجل سكن لا امضي فيه إلا القليل من الوقت”، حسب صحيفة ديكرت ماتان الفرنسية.

يوفر ٩٠٪ من مرتبه

تمكن براندون بهذه الطريقة من توفير ٩٠٪ من مرتبه على مدى اربعة اشهر كما تمكن من دفع ٧ الاف يورو، وهو جزء من القرض الذي كان قد حصل عليه لغرض الدراسة ويقارب ثلث المبلغ المطلوب.

واضافة الى التوفير، تمكن براندون من استخدام المال المتبقي بين يديه لتذوق اكلات مطاعم لم يكن يدخلها سابقاً، كما استغلها في التمتع بالحياة بشكل أكبر.

حياته في غوغل

وما سهل الامر على براندون هو انه يعيش قرب مبنى الشركة حيث يستطيع شحن هاتفه وكل اجهزته الكهربائية والتحمم وتناول الطعام على مدار اليوم.

وقال براندون ايضًا إن من فوائد هذه الطريقة انها تجعله يتعلم العيش في مكان ضيق، وهو ما يفيده إن اراد السفر والترحال.

اما شركة غوغل فلم تبدِ اعتراضًا على قرار براندون الغريب، كما لم يعترض عليه احد في الواقع إلا مرة واحدة عندما عاد متأخراً من السينما فاوقفته الشرطة، ولكنها سرعان ما اعتذرت له ما ان أخرج بطاقة عمله في غوغل.

ايلاف

رابط مختصر