ويكيليكس: رسائل كبير (CIA) الالكترونية بأيدينا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 12:53 مساءً
ويكيليكس: رسائل كبير (CIA) الالكترونية بأيدينا

كشف موقع (ويكيليكس) أنه يملك رسائل صندوق البريد الإلكتروني العائد لرئيس وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية (CIA) جون برينان، وقال إنه سيتم نشرها في القريب العاجل.
قال موقع (ويكيليكس) في بيان يوم الأربعاء إنه حصل على محتويات صندوق البريد الإلكتروني العائد لبرينان، ولم يوضح ويكيليكس مصدر حصوله على تلك المعلومات.

وكانت أفادت وسائل الإعلام في وقت سابق أن طالب مدرسة ثانوية أميركية تمكن من اختراق البريد الإلكتروني لبرينان من خلال شركة AOL ووصل إلى المعلومات السرية.

وذكرت وسائل الإعلام أن صندوق البريد كان يحتوي على وثائق أخرى متعلقة بأداء برينان. ووفقًا لصحيفة (نيويورك بوست) فقد كان بينها رسالة حول تطبيق “أساليب استجواب قاسية” بحق المتهمين في الإرهاب ومعلومات شخصية لأكثر لعشرات المسؤولين في سي آي إيه، بما في ذلك الضمان الاجتماعي.

وكان برينان (60 عامًا) كبير مستشاري مكافحة الإرهاب للرئيس الأميركي باراك أوباما ، وعمل مدير مكتب الاستخبارات الأميركية في السفارة في الرياض.

سياسات الشرق الأوسط

ودرس كبير جهاز (سي آي إيه) سياسات الشرق الأوسط وتعلم اللغة العربية في الجامعة الأميركية في القاهرة، وهو يتحدث اللغة العربية بطلاقة.

وكان برينان تخرج من جامعة فوردهام بدرجة البكالوريوس عام 1977، ودرس في الوقت ذاته في الجامعة الأميركية في القاهرة، ثم أنهى دراسة الماجستير في علم السياسة عام 1980، ليتدرب في العام ذاته في مركز عمليات الاستخبارات المركزية، لينضم إلى الوكالة عام 1981.

وعمل منذ العام 1984، ولمدة خمسة أعوام، في مكتب التحليلات السياسية المختص بشؤون الشرق الأدنى وجنوب آسيا، والتابع لوكالة الاستخبارات المركزية.

وتولى برينان مسؤولية الإشراف على تحاليل مكافحة الإرهاب عام 1990، وبقي في منصبه في قسم مكافحة الإرهاب التابع للاستخبارات المركزية، لمدة عامين.

تقرير الاستخبارات

كما تولى الإشراف على تقرير الاستخبارات اليومي في البيت الأبيض في عام 1994 خلال تولي بيل كلينتون للرئاسة الأميركية، واستمر في هذه الوظيفة لمدة عام، ليعمل بعدها عام 1996 كمساعد تنفيذي لرئيس وكالة الاستخبارات المركزية آنذاك، جورج تينيت.

وأصبح برينان مدير فرع الاستخبارات المركزية في السعودية منذ عام 1996، ولغاية عام 1999، ليتسلم بعدها الإشراف على طاقم الوكالة لغاية عام 2001، ليصبح المدير التنفيذي للوكالة عام 2003.

كما أنه كان أسس وأدار مركز التحريات المسؤول عن التهديدات الإرهابية في 6 كانون الأول (ديسمبر) عام 2004، وظل يعمل في مجال التحاليل السياسية لغاية عام 2008 حيث ساعد باراك أوباما في حملته الانتخابية.

عمل مستشاراً رئيسياً للرئيس باراك أوباما في شؤون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب، حتى قام أوباما بترشيحه لتولي رئاسة وكالة الاستخبارات المركزية في 7 كانون الثاني (يناير) العام 2013.

ايلاف

رابط مختصر