مطعم يقدم حسما للعرب واليهود اذا تشاركوا طاولة واحدة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 12:52 صباحًا
مطعم يقدم حسما للعرب واليهود اذا تشاركوا طاولة واحدة

القدس: أعلن صاحب مطعم اسرائيلي، من “كفار فيتكين” بالقرب من “نتانيا”، حسمًا بنسبة خمسين في المئة على سعر وجبة الطعام لكل عربي ويهودي يتشاركان الطاولة نفسها من اجل تعزيز فكرة التعايش بينهما.

تخفيف التوتر

وقال صاحب مطعم “بار حمص”، تزافير كوبي: “سمعت ورايت اشياء كثيرة قاسية جدًا من عرب ويهود حول هذا الوضع السيء والظروف الصعبة، ورأيت الضغط والتوتر في عيون الناس”.

وأضاف: “انا اؤمن بالتعايش، وعلينا العيش معًا. لذا بادرت بفكرة أن أحسم خمسين في المئة من سعر الوجبة للعربي واليهودي اللذين يجلسان معًا على طاولة واحدة من أجل الأكل وتبادل الحديث، فعندما يأكل الناس ويتشاركون الحديث، وجهًا لوجه، يخف التوتر”.

هذا واستقطبت فكرة “كوبي” اهتمام الصحافيين، فأسرعوا الى المطعم الذي اشار صاحبه الى ان عربًا ويهودًا ممن يؤمنون بفكرة التعايش بدأوا يقصدونه.

تعزيز التعايش

وفي مدينة عكا القديمة، دعا صاحبا مطعم “المرسى”، علاء موسى ومروان سواعد، أصحاب المطاعم اليهودية، في البازار التركي داخل المدينة، الى تناول العشاء معًا، غدًا الخميس، لتعزيز فكرة التعايش، ولإثبات أن الحياة المشتركة في المدينة لم تدمر.

وقال مروان سواعد “تاثرت المدن المختلطة، مثل عكا، بالوضع، على الرغم من ان الوضع هنا هادىء، ولم يحدث اي شيء، لكن ما يجري في البلاد يؤثر على العرب واليهود”، مشيرا الى ان “حركة اليهود تراجعت في عكا القديمة”.

واضاف: “نحن نعيش معًا ولا بد من الجلوس على طاولة الأكل ومشاركة الآراء بطريقة حضارية، لأنها الطريقة الأمثل لخلق حياة مشتركة”.

الحرب والسلام

جدير بالذكر، أن نحو 2000 متظاهر يهودي شاركوا، مساء السبت الماضي، في مسيرة بشوارع القدس من أجل التعايش وإحلال السلام.

فيما تشهد الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتان، منذ حوالى ثلاثة أسابيع، تصعيدًا لأعمال العنف تسبب بسقوط 42 قتيلًا فلسطينيًا من جهة، وثمانية اسرائيليين من جهة اخرى. وقتل إريتري عن طريق الخطأ.

ايلاف

رابط مختصر