أعلن مجلس الأمن الروسي أن الرئيس فلاديمير بوتين قرر إجراء تعديلات على استراتيجية الأمن القومي للبلاد من أجل ضمان استمرارية سياسة الدولة في هذا المجال. ومن المقرر أن يُقدم المشروع النهائي للاستراتيجية المعدلة للرئيس الروسي بحلول نهاية العام الجاري. وجاء في بيان أصدره المجلس الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول: “اتخذ الرئيس الروسي القرار بإجراء تعديلات على استراتيجية الأمن القومي لضمان استمرارية سياسة الدولة في مجال الأمن القومي، واستمرارية منظومة المصالح القومية والأولويات الاستراتيجية القومية”. وأوضحت الدائرة الصحفية للمجلس أن لجنة التخطيط الاستراتيجي التابعة له عقدت اجتماعا لبحث مشروع الاستراتيجية المعدلة، إذ استبعد المشاركون في الاجتماع، انعزال الدولة عن العالم الخارجي، وأكدوا أن السياسة الخارجية النشطة وتعزيز التعاون مع الدول الأخرى، وجذب الاستثمارات الأجنبية والتقنيات، يجب أن تأتي إضافة إلى الجهود الذاتية لتحديث الاقتصاد وتعزيز الأمن القومي للاتحاد الروسي. كما شدد المجتمعون على ضرورة تحقيق الفعالية القصوى لدى استخدام موارد روسيا، بما في ذلك قدراتها الاقتصادية والسياسية والبشرية والثقافية والروحية. وأضاف البيان أن مشروع الاستراتيجية المعدلة ينطلق من وجود ارتباط أصيل بين ضمان الأمن القومي والتنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد. كما ينص المشروع على توحيد جهود مؤسسات السلطة والمجتمع المدني من أجل توفير ظروف داخلية وخارجية ملائمة لتحقيق الأولويات القومية ومواجهة المخاطر الجديدة التي تهدد المصالح الوطنية الروسية. وحسب القانون الروسي، يجب تعديل الوثائق المتعلقة بالتخطيط الاستراتيجي مرة كل 6 سنوات على الأقل. أما استراتيجية الأمن القومي الراهنة، فتم إقرارها في عام 2009. المصدر: وكالات

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 8:11 مساءً
أعلن مجلس الأمن الروسي أن الرئيس فلاديمير بوتين قرر إجراء تعديلات على استراتيجية الأمن القومي للبلاد من أجل ضمان استمرارية سياسة الدولة في هذا المجال.  ومن المقرر أن يُقدم المشروع النهائي للاستراتيجية المعدلة للرئيس الروسي بحلول نهاية العام الجاري.  وجاء في بيان أصدره المجلس الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول: “اتخذ الرئيس الروسي القرار بإجراء تعديلات على استراتيجية الأمن القومي لضمان استمرارية سياسة الدولة في مجال الأمن القومي، واستمرارية منظومة المصالح القومية والأولويات الاستراتيجية القومية”.  وأوضحت الدائرة الصحفية للمجلس أن لجنة التخطيط الاستراتيجي التابعة له عقدت اجتماعا لبحث مشروع الاستراتيجية المعدلة، إذ استبعد المشاركون في الاجتماع، انعزال الدولة عن العالم الخارجي، وأكدوا أن السياسة الخارجية النشطة وتعزيز التعاون مع  الدول الأخرى، وجذب الاستثمارات الأجنبية والتقنيات، يجب أن تأتي إضافة إلى الجهود الذاتية لتحديث الاقتصاد وتعزيز الأمن القومي للاتحاد الروسي.  كما شدد المجتمعون على ضرورة تحقيق الفعالية القصوى لدى استخدام موارد روسيا، بما في ذلك قدراتها الاقتصادية والسياسية والبشرية والثقافية والروحية. وأضاف البيان أن مشروع الاستراتيجية المعدلة ينطلق من وجود ارتباط أصيل بين ضمان الأمن القومي والتنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.  كما ينص المشروع على توحيد جهود مؤسسات السلطة والمجتمع المدني من أجل توفير ظروف داخلية وخارجية ملائمة لتحقيق الأولويات القومية ومواجهة المخاطر الجديدة التي تهدد المصالح الوطنية الروسية.  وحسب القانون الروسي، يجب تعديل الوثائق المتعلقة بالتخطيط الاستراتيجي مرة كل 6 سنوات على الأقل. أما استراتيجية الأمن القومي الراهنة، فتم إقرارها في عام 2009.  المصدر: وكالات

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية فوز قائمة “في حب مصر” في دائرتي الصعيد وغرب الدلتا، وفوز 4 مرشحين من بين 2548 مترشحا على المقاعد الفردية، وأن نسبة المشاركة بلغت 26.56 %.
– هزيمة “النور” رسالة من المصريين برفضهم في الحياة السياسية .. والحزب يفكر في الانسحاب

نتائج المرحلة الأولى في الداخل والخارج حسمت الكثير من الجدل ورسخت لواقع سياسي جديد ربما يخلو بشكل شبه كامل من تيار الإسلام السياسي الذي أصيب ممثله الوحيد في الانتخابات البرلمانية الحالية “حزب النور” بهزيمة كاملة حتى الآن، إذ هُزم في معقله الأساسي بدائرة غرب الدلتا حيث يقع مقر الدعوة السلفية بالاسكندرية ويزداد نفوذها بمرسى مطروح والبحيرة ، وهو ما مثل صدمة كبيرة لمسؤولي الحزب، وجعلهم يدرسون بشكل جدي الانسحاب من الانتخابات، وصلت إلى حد مقاطعتهم للإعلام فيما يبقى أمل الحزب قائما على الدوائر التي يخوض فيها جولة الإعادة حيث يواجه حزب المصريين الأحرار في نحو ثلاث محافظات، وهو ما يجعل المواجهة على أشدها.

-444 مرشحا يخوضون الاعادة على 222 مقعدا بينهم 65 للمصريين الأحرار و26 للنور

الانتخابات المصرية ستشهد في مرحلة الإعادة مواجهة ساخنة بين مرشحين لحزبي النور والمصريين الأحرار في ثلاث محافظات هي الاسكندرية أسيوط والجيزة فيما لا يوجد مرشحون لحزب النور فى جولة الإعادة فى محافظات المنيا، والأقصر، وقنا، والمنيا والبحر الأحمر.

على الجانب الآخر، تعد محافظة المنيا الأكثر من حيث عدد مرشحى الإعادة لحزب المصريين الأحرار، الذي يغيب عن جولة الإعادة فى محافظات البحيرة، والفيوم.

– “الدعوة السلفية” تعترف بالهزيمة .. وتكشف عن مطالبات بالانسحاب من الانتخابات

من جانب آخر، اعترف الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، بهزيمة حزب النور في الجولة الأولى من المرحلة الأولى للانتخابات النيابية ، مشيرا إلى أن الحزب تعرض لحملة تشويه غير مسبوقة وصلت الى حد اتهام أعضاء الحزب بأنهم داعشيون وإرهابيون، ما تسبب في هذه النتيجة، مؤكدا وجود مطالبات داخل الحزب بالانسحاب من الانتخابات.

الإحباط وصل ببرهامي إلى حد توجيه اتهامات بأن العملية الانتخابية غير عادلة وأن من وصفهم بـ”مهندسي انتخابات 2010 هم من حضروا انتخابات 2015، وإن تغيرت الأسماء”، مضيفا “نفس الطريقة.. ازدواج السلطة والمال، والدولة مسؤولة وعلى رأسها السيسي” مشددا على أن الأمر ليس فى مصلحة البلد أن يتم إيصال الشباب إلى مرحلة اليأس.

عماد الدين : النتيجه عبرت عن المزاج السياسي .. وأدعو الرئيس لتعيين نواب من “النور”

من جهته يرى الكاتب الصحفي عماد الدين حسين ، رئيس تحرير صحيفة الشروق، أن نتائج المرحلة الأولى من العملية الانتخابية بالرغم من قلة نسبة المشاركة إلا أنها تعبر بشكل واضح عن حالة “المزاج السياسي” العام في مصر، وتوجه عام برفض تيارات بعينها من بينها الاسلام السياسي.. مشيرا الى ان قياديي حزب النور أصيبوا بصدمة كبيرة حين سقطوا سقوطا مزريا في غالب غرب الدلتا التي تعد معقلهم الأساسي، وعلى الرغم من مزاحمتهم لقائمة “في حب مصر” في بعض مراكز مطروح والبحيرة وتحقيقهم نتائج عالية تغلبوا فيها على قائمة “في حب مصر”.

بكري: النتائج كشفت الحجم الحقيقي لـ”النور” بعدما مثل فزاعة للجميع

أما النائب مصطفى بكري، عضو اللجنة التنسيقية لقائمة “في حب مصر”، فيرى أن نتائج المرحلة الأولى وضعت حزب “النور” والإسلام السياسي في حجمه الطبيعي بعدما مثل فزاعة للمجتمع المصري.. مشيرا الى انه حين جرى تشكيل القائمة الوطنية الموحدة “في حب مصر” تمت مخاطبة أغلب الأحزاب المصرية باستثناء حزب “النور”، ولذلك خاض حزب النور معركة شرسة ضد القائمة في الصعيد الى جانب غرب الدلتا.

إيهاب نافع

رابط مختصر