رئيس «لجنة النزاهة» العراقية: اغتيالات تطال المحققين في قضايا الفساد

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 أكتوبر 2015 - 8:24 صباحًا
رئيس «لجنة النزاهة» العراقية: اغتيالات تطال المحققين في قضايا الفساد

كشف رئيس لجنة النزاهة النيابية طلال الزوبعي أن عمليات الاغتيال والاستهداف بدأت ضد مسؤولين ومحققين في ملفات الفساد، في الوقت الذي أصدرت فيه محاكم النزاهة مذكرات اعتقال بحق مسؤولين كبار بتهم الفساد والتلاعب بالمال العام.
وأشار النائب الزوبعي في بيان اطلعت «القدس العربي» عليه، أنه «في خضم الصراعات السياسية والمشاكل التي تعصف بالعراق فقد استطاع دعاة النزاهة أن يقفوا ويقولوا لا لكل من يتسبب بآلام الشعب الذين يتاجرون بدماء العراقيين من عصابات القتل والإجرام وزمر الإرهاب وسُراق المال العام الذين انتهكوا الحرمات والقيم والمبادئ السماوية وعاثوا في الأرض قتلاً وفساداً».
وأكد الزوبعي «ما دامت مواقفنا لا تصب في مصلحة الفساد والمفسدين فإننا نتعرض يومياً إلى التهديد والوعيد وإلى التصفية الجسدية»، مشيرا الى « ما حصل لمحققي النزاهة في مدينة كركوك الشمالية الذين اغتيلوا مؤخرا بسبب إيمانهم بالعراق وشعبه وهم كل من المحققين ابراهيم جهاد ومازن عبد الواحد حيث تمت تصفيتهما جسدياً».
وشدد النائب على أن مسؤولي هيئات النزاهة «يعلنون للشعب حرباً لا هوادة فيها على كل من يتطاول على المال العام ولن نقف مكتوفي الأيدي عن محاربة المفسدين وضرب أوكار الفساد بيد من حديد»، «وإننا ماضون في طريقنا لكي نُعيد الأموال المنهوبة إلى خزينة الدولة مهما كانت التهديدات التي يطلقها المفسدون وعصاباتهم وكل من يعمل معهم من القتلة والمجرمين وقد وضعنا امام أعيننا مصلحة الشعب».
ودعا رئيس هيئة النزاهة البرلمانية «كل العراقيين من رجال الدين ورجال السياسة والمتظاهرين أن يقفوا وقفة رجل واحد لتنظيف بلدنا من أوكار الفساد والإرهاب فهذا هو الطريق الوحيد لكي ننعم في عراقنا بالسلام والعدالة والحرية».
ويشار الى أن محكمة النزاهة في بغداد أعلنت مؤخرا عن إصدارها مذكرات اعتقال بحق اثنين من المديرين العامين في وزارة التجارة، إضافة إلى عدد من الموظفين ومقاول تعامل معهم بتهم فساد مالي.
كما أصدرت محكمة التحقيق في النزاهة الأربعاء الماضي أوامر قبض بحق أميني بغداد السابق نعيم عبعوب والأسبق عبد الحسين المرشدي، فضلا عن وزير الكهرباء السابق كريم عفتان بالإضافة إلى عدد من المدراء العامين في أمانة بغداد ووزارة الكهرباء.
وتقوم حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي منذ شهرين بحملة إصلاحات ضمنها محاسبة بعض المسؤولين المتهمين بالفساد ونهب المال العام، في مسعى لاحتواء الفساد المستشري في دوائر الدولة، واستجابة إلى مطالب المتظاهرين الذين خرجوا في معظم المدن العراقية احتجاجا على نقص الخدمات وتفشي الفساد.

رابط مختصر