هزيمة داعش متواصلة وتوجس اميركي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 أكتوبر 2015 - 8:08 صباحًا
هزيمة داعش متواصلة وتوجس اميركي

في الانبار غربيَ العراق ,حققت القواتُ العراقية المشتركة تقدما في العديد من المحاور اضافة الى احباطها هجمات مضادة من مسلحي داعش.

وأعلن مصدر أمني في قيادة عمليات الانبار أن داعش فقدت السيطرة على قرية البودعيج الواقعة الى الشمال من ناحية عامرية الفلوجة.

وتعد البودعيج موقعا استراتيجيا للجماعة الارهابية وأحد أهم معاقلها في المنطقة بسبب وعورة تضاريسها وكثرة التلال والكهوف فيها مما جعلها محصنة ضد أي اختراق.

كما تم احباط هجوم عنيف بواسطةِ سبعَ عَشْرَة سيارةً مفخخة وعشرينَ انتحارياً حاولوا استهدافَ قواتِ جهاز مكافحةِ الارهاب في منطقةِ البوجليب شمالَ مدينة الرمادي مركز الانبار.

وما يزيد من اهمية هذه التطورات الميدانية التي تجري في اكثر من منطقة، انها تتحقق بارادة عراقية وبدون دعم يذكر من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة خاصة وانها تأتي بعد اسابيع من تصريحات ومواقف عدد من القيادات العسكرية كانت قد شككت في قدرة العراقيين على حسم المعركة مع داعش.
ويربط البعض الزيارة المفاجئة لرئيس هيئةِ الأركانِ المشتركةِ الأميركية الجنرال جوزيف دنفورد الى اربيل في كردستان العراق قبل زيارة مقررة له الى بغداد، بسعي امريكي لثني الحكومة العراقية عن التعاون مع روسيا في مجال مكافحة الارهاب.

وذلك بعد ان رحب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ضمنيا بغارات روسية في اراضي بلاده، على خلفية الشكوك التي تثار حول جدية واشنطن في القضاء على داعش وجدوى الضربات الجوية التي تنفذها طائرات التحالف الامريكي.

كما يتعدى الامر الى كشف ادلة على المساعدات التي يتلقاها داعش من التحالف واعاقة الاخير لتقدم القوات العراقية خاصة الحشد الشعبي الذي تعود اليه الكثير من الانجازات الميدانية.

وقد اعلنت قوات الحشد الشعبي انها عثرت اثناء دخولها معمل الاسمدة في بيجي على وجبات طعام امريكية جاهزة حديثة الصنع كان يستخدمها عناصر داعش.

كما اكد أمين عام المقاومة الاسلامية حركة النجباء الشيخ اكرم الكعبي أنّ عددا كبيرا من الجنود الذين دربتهم الولايات المتحدة باموال العراق وعلم الحكومة في قاعدة عين الاسد في الانبار يقاتلون القوات العراقية الى جانب عناصر داعش وانه تم قتل واسر عدد منهم.

رابط مختصر