نيويورك تايمز: الكرد يحتاجون أكثر من التسليح

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 أكتوبر 2015 - 6:26 مساءً
نيويورك تايمز: الكرد يحتاجون أكثر من التسليح

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن الدعم العسكري للكرد يجب أن يقترن بخارطة طريق سياسية، وتقديم ضمانات لهم، فيما يمكن توقعه في المستقبل، معتبرة أن تسليحهم وحده ليس كافيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.
وأكدت الصحيفة، في تقريرها المنشور، اليوم الأربعاء، أن تركيز واشنطن على تمكين الكرد لمحاربة داعش يخلق مشكلات جديدة، قد تشهدها العراق وسوريا لفترة أطول، موضحة أن الولايات المتحدة باتت تعتقد أنها تواجه معضلة، وهي قلقها من تأجيج الطموحات السياسية للكرد.
وقالت الصحيفة إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مترددة في تعزيز مؤسسات تتمتع بحكم شبه ذاتي في إقليم كردستان العراق، مشيرة إلى أن المساعدات العسكرية الأمريكية أفادت القوات الكردية التابعة لأطراف سياسية معينة.
من جانب آخر ترى الصحيفة أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت حريصة على عدم تعرض علاقتها الاستراتيجية مع تركيا للخطر، وليست مستعدة للمخاطرة بغضب تركيا إلا لسبب واحد، هو مساعدة الوحدات الكردية في حربها ضد داعش.
وترى الصحيفة أن تقديم أمريكا الدعم للقوة العسكرية الكردية، دون وجود مبادرة سياسية موازية، أو تقديم ضمانات للكرد بما لهم في المستقبل، قلل من قدرة أمريكا على التأثير على حلفائها الكرد.
اقرأ أيضا:
“إندبندنت”: أوباما خان “أكراد تركيا” لصالح “داعش”
ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن الدعم العسكري للكرد يجب أن يقترن بخارطة طريق سياسية، وتقديم ضمانات لهم، فيما يمكن توقعه في المستقبل، معتبرة أن تسليحهم وحده ليس كافيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.
وأكدت الصحيفة، في تقريرها المنشور، اليوم الأربعاء، أن تركيز واشنطن على تمكين الكرد لمحاربة داعش يخلق مشكلات جديدة، قد تشهدها العراق وسوريا لفترة أطول، موضحة أن الولايات المتحدة باتت تعتقد أنها تواجه معضلة، وهي قلقها من تأجيج الطموحات السياسية للكرد.
وقالت الصحيفة إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مترددة في تعزيز مؤسسات تتمتع بحكم شبه ذاتي في إقليم كردستان العراق، مشيرة إلى أن المساعدات العسكرية الأمريكية أفادت القوات الكردية التابعة لأطراف سياسية معينة.
من جانب آخر ترى الصحيفة أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت حريصة على عدم تعرض علاقتها الاستراتيجية مع تركيا للخطر، وليست مستعدة للمخاطرة بغضب تركيا إلا لسبب واحد، هو مساعدة الوحدات الكردية في حربها ضد داعش.
وترى الصحيفة أن تقديم أمريكا الدعم للقوة العسكرية الكردية، دون وجود مبادرة سياسية موازية، أو تقديم ضمانات للكرد بما لهم في المستقبل، قلل من قدرة أمريكا على التأثير على حلفائها الكرد.

رابط مختصر