نائب ميركل: بيغيدا أصبحت حركة تمرد متطرفة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 7:59 مساءً
نائب ميركل: بيغيدا أصبحت حركة تمرد متطرفة

أدان نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم زيغمار غابرييل حركة “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب” (بيغيدا) المناهضة للإسلام بعبارات لاذعة.
قال نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل زيغمار غابرييل في تصريحات لصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (20 أكتوبر/ تشرين الأول 2015): “بيغيدا أصبحت حركة تمرد يمينية شعبوية ويمينية متطرفة بشكل سافر في بعض الأجزاء”.
يذكر أن غابرييل، الذي يشغل أيضا منصب وزير الاقتصاد الألماني، حضر مناقشة مع أنصار الحركة مطلع العام الجاري، وقال حينها: “إن نصيحتي في كل الأحوال أن يتم فعل ما هو ضروري منذ فترة طويلة، وهو أن نتحدث مع الأشخاص الذين لديهم مخاوف بلا معوقات”.
ولكنه أوضح حاليا أن بيغيدا أصبحت الآن “خزانا لكراهية الأجانب العنصرية”. وشاركته وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين الرأي مشيرة إلى حادثة الاعتداء بالسكين الذي تعرضت لها المرشحة لمنصب العمدة بمدينة كولونيا غربي ألمانيا يوم السبت الماضي.
جدير بالذكر أن هنريته ريكر السياسية المستقلة التي تعرضت لهجوم بسكين فازت بأغلبية الأصوات في انتخابات اختيار عمدة جديد لمدينة كولونيا التي تم إجراؤها أول أمس الأحد. وكان الجاني الذي ارتكب الحادثة أوضح أنه كان لديه دوافع معادية للأجانب. وقالت فون دير لاين في تصريحات للصحيفة ذاتها: “الأحداث القمعية (لمدينتي) دريسدن وكولونيا تظهر مدى سرعة إمكانية أن يؤدي احتجاج مسموح به إلى تحريض سيء وعنف جارف”.
ع.ش/ ح.ز (د ب أ)

رابط مختصر