مختصون: العراق يستورد ما قيمته 75 مليار دولار سنوياً برغم أزمته المالية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 8:44 مساءً
مختصون: العراق يستورد ما قيمته 75 مليار دولار سنوياً برغم أزمته المالية

أكد مستشار رئيس الحكومة للشؤون الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، أن العراق يستورد ما قيمته 75 مليار دولار سنوياً الكثير منها “لا قيمة لها” ما يشكل استنزافاً لأمواله، مطالباً بالتركيز على الأمور المفيدة التي تلبي احتياجات الناس والمواد الأولية لتشجع الصناعة والإنتاج المحلي، في حين دعا اتحاد الغرف التجارية إلى دعم المنتج المحلي وتفعيل إجراءات السيطرة النوعية في المنافذ الحدودية لترشيد الاستيراد.
وقال مظهر محمد صالح، في حديث إلى (المدى برس)، إن “العراق يستورد سلعاً لا قيمة لها ما يتطلب وقفة جادة لترشيق ذلك والتركيز على الأمور المفيدة التي تلبي احتياجات الناس والمواد الأولية لتشجع الصناعة والإنتاج المحلي”، مشيراً إلى أن “استيرادات القطاعين الحكومي والخاص تبلغ 75 مليار دولار ما يشكل استنزافاً للأموال برغم الضائقة المالية التي تتطلب من الجميع، وفي مقدمتهم القطاع الخاص، التعاون ودعم الاقتصاد الوطني كونها مسؤولية جماعية”.
إلى ذلك قال عضو اتحاد الغرف التجارية، محمد فهد الجبوري، في حديث إلى (المدى برس)، إن “الاستيرادات خلال سنة 2015 الحالية، تشكل استنزافاً للعملة الأجنبية وتضر بالمنتج المحلي”، داعياً الجهات المعنية بما فيها وزارات التجارة والتخطيط والصناعة، إلى “إيجاد السبل السريعة الكفيلة بالحد من الاستيراد الذي يشكل عبئاً على الدولة وينافس المنتج المحلي بنحو انعكس سلباً على اقتصاد البلد”.
وطالب الجبوري، بضرورة “دعم المنتج المحلي لاسيما في ظل انخفاض أسعار النفط، فضلاً عن تفعيل إجراءات السيطرة النوعية في المنافذ الحدودية لترشيد الاستيراد”.
يذكر أن العراق يعاني أزمة مالية حادة نتيجة تراجع اسعار النفط العالمية، والحرب التي يخوضها ضد (داعش)، علماً أن الاقتصاد العراقي يعتمد بنحو شبه تام على إيرادات النفط.

رابط مختصر