ضربات روسية لتحصين معاقل الأسد في اللاذقية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 7:22 مساءً
ضربات روسية لتحصين معاقل الأسد في اللاذقية

بيروت – قتل 45 شخصا على الاقل في غارات جوية شنتها مقاتلات روسية في شمال محافظة اللاذقية الساحلية في غرب سوريا، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان “45 شخصا على الاقل قتلوا بعد ظهر الاثنين في سلسلة ضربات جوية روسية استهدفت قرى عدة ومقار تابعة لفصائل اسلامية ومقاتلة في منطقة جبل الاكراد في ريف اللاذقية الشمالي”.

واوضح عبد الرحمن ان “هذه الحصيلة هي الاعلى للضربات الروسية خلال يوم واحد في المنطقة ذاتها”.

ووفق المرصد، فإن معظم القتلى هم من مقاتلي الفصائل بالاضافة الى عدد من المدنيين، من دون ان يحدده.

وقال عبد الرحمن ان بين القتلى قياديا في احد الفصائل وعائلات مقاتلين، مشيرا الى اصابة العشرات بجروح جراء هذه الضربات، حالات عدد منهم خطرة.

واوضح أن القائد المعارض الذي قتل هو رئيس أركان “الفرقة الساحلية الأولى” وهو فصيل يدعمه الغرب يقاتل تحت لواء “الجيش السوري الحر”.

ويقتصر وجود الفصائل المقاتلة والاسلامية في المحافظة على منطقتي جبل الاكراد وجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي.

وتعد المحافظة معقلا للاقلية العلوية في غرب سوريا وتتحدر منها عائلة الرئيس السوري بشار الاسد.

وتستهدف الطائرات الروسية منذ بدء حملتها الجوية في سوريا في 30 ايلول/سبتمبر منطقة جبل الاكراد.

وتؤكد موسكو ان ضرباتها الجوية في سوريا تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية فيما يتهمها مقاتلو الفصائل وقوى غربية بتركيزها على استهداف الفصائل “المعتدلة” والاسلامية اكثر من الجهاديين.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر