دبلوماسي نرويجي للقدس العربي: لدينا مؤشرات على أن داعش يستهدف ولي العهد ورئيسة وزرائنا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 5:15 مساءً
دبلوماسي نرويجي للقدس العربي: لدينا مؤشرات على أن داعش يستهدف ولي العهد ورئيسة وزرائنا

عمان- القدس العربي- من طارق الفايد: كشف دبلوماسي نرويجي أن بلاده لديها دلائل على أن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” يسعى لاستهداف ولي عهد النرويج الأمير هاكون ماغنوس ورئيسة الوزراء إرنا سولبرغ.

وأكد المستشار المسؤول في السفارة النرويجية في العراق كارستن كارلسن خلال لقاء خاص مع (القدس العربي) في العاصمة عمان، أن النرويج لديها دلائل على أن تنظيم “داعش” يريد استهداف ولي العهد ورئيسة الوزراء.

وجاءت تصريحات كارلسن بعد سؤال القدس العربي عن سبب مشاركة بلاده في الغارات الجوية للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

وقال كارلسن “هناك سببين لمشاركتنا في التحالف الدولي ضد داعش، الأول يتمثل بالجرائم والانتهاكات في حقوق الانسان التي يرتكبها التنظيم في منطقة الشرق الأوسط، أما السبب الثاني فهو لوجود دلائل على أن داعش خطط ويخطط لشن هجمات إرهابية في أوروبا”.

وأضاف “النرويج مهددة أيضا، فلدينا دلائل على أن داعش يريد استهداف ولي العهد النرويجي الأمير هاكون ورئيسة الوزراء”.

وحول عدم مشاركة النرويج في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، أوضح كارلسن أن بلاده ضد وجود الرئيس السوري بشار الأسد على رأس النظام في سوريا، كما انها ضد قصف أهداف غير واضحة المعالم من الممكن أن تؤدي إلى مقتل المدنيين الأبرياء.

ويلتقي الدبلوماسي كارستن كارلسن، الذي يقيم في العاصمة عمان حاليا، بشكل مستمر مع نشطاء سياسيين وحقوقيين واعلاميين وغيرهم في الأردن لمعرفة ما لديهم من خبرة ولسماع تصوراتهم الخاصة حول ما يحدث في العراق والاقليم.

رابط مختصر