بارزاني يطالب أمريكا بإعطاء المكونات ضمانات لمستقبلهم وعدم تكرار مآسيهم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 10:24 مساءً
بارزاني يطالب أمريكا بإعطاء المكونات ضمانات لمستقبلهم وعدم تكرار مآسيهم

اكد رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، على اهمية مرحلة ما بعد “داعش”، مشددا على ضرورة اعطاء ضمانات للمكونات ليطمئنوا على مستقبلهم والا تتكرر مآسيهم.

وجاء في بيان لرئاسة الاقليم ورد لشفق نيوز، ان بارزاني استقبل في اربيل اليوم الثلاثاء، رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات الامريكية في العراق الجنرال جوزيف دانفورد مع وفد مرافق له ضم السفير الامريكي لدى العراق ستيوارد جونز والقنصل الامريكي في اربيل ماتياس ميتمن وعدد من موظفي ومسؤولي الجيش الامريكي في العراق.

وقال البيان ان رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات الامريكية اشاد بشجاعة قوات الپيشمرگة الكوردية في مواجهة ارهابيي تنظيم “داعش”، شاكرا مستوى التنسيق العالي بين الجيش الامريكي وقوات الپيشمرگة وقدر عاليا قيادر رئيس الاقليم مسعود بارزاني للمعارك ضد الارهابيين الدواعش.

واضاف البيان ان دانفورد اكد ان بلاده تعد قوات الپيشمرگة، القوة الرئيسة التي هزمت الارهابيين واسهمت في استقرار المنطقة وتحطمت اسطورته “داعش” على يديها، لافتا الى ان هذا ساهم في زيادة ثقة المجتمع الدولي بهذه القوات التي تحارب الارهاب.
وتابع ان دانفورد اشار الى ان زيارته تأتي للاطلاع عن كثب على وجهات نظر رئيس الاقليم مسعود بارزاني بشأن الحرب ضد “داعش” ومستوى التنسيق والعمل المشترك بين امريكا وقوات الپيشمرگة، مشددا على ان بلاده ملتزمة بالتحالف مع اقليم كوردستان واقتلاع جذور “داعش” من المنطقة.

واشار البيان الى ان بارزاني رحب من جهته بالوفد الامريكي مهنئا رئيس اركان القوات المشتركة بمناسبة تسنم منصبه الجديد ومتمنيا له النجاح في اداء مهامه، شاكرا الشعب والرئيس والحكومة والجيش الامريكي الذين ساندوا الاقليم في الحرب ضد “داعش”.

كما اضاف البيان ان بارزاني تطرق الى الاوضاع الميدانية في جبهات القتال ضد “داعش” الارهابي، مؤكدا ان “داعش” هو عدو مشترك لجميع الاطراف، منوها الى ان من الفخر لشعب كوردستان تحطيم اسطورة “داعش” على يد قوات الپيشمرگة.

ولفت بارزاني، بحسب البيان، الى ان الحرب ضد الارهاب حرب “مقدسة” وان هزيمة “داعش” تحتاج الى جهد جماعي وتنسيق وتعاون دولي جدي، مشيرا الى التضحيات والكلف الانسانية والاقتصادية لحرب “داعش”، بالاضافة الى الحصار الاقتصادي والحمل الثقيل للنازحين الذي يشكل ضغطا كبيرا على اقليم كوردستان.

كما تطرق بارزاني الى اهمية مرحلة ما بعد “داعش” ورأى ان من الضرورة اعطاء ضمانات للمكونات ليطمئنوا على مستقبلهم والا تتكرر مآسيهم، على حد تعبير البيان.
ونوه البيان الى ان التنسيق مابين القوات العراقية وقوات الپيشمرگة والاستعدادات لتحرير الموصل والمستلزمات العسكرية للپيشمرگة وكذلك الاوضاع في سوريا، كانت محاور تبادل الطرفان بشأنها الاراء.

ولفت البيان الى ان الاجتماع تم بحضور نائب رئيس حكومة الاقليم قوباد طالباني ومستشار مجلس امن اقليم كوردستان مسرور بارزاني ورئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين ووكيل وزارة الپيشمرگة جعفر الشيخ مصطفى واعضاء القيادة العامة لقوات حماية الاقليم الفريق شيروان عبد الرحمن والفريق جبار ياور ورئيس اركان قوات الپيشمرگة الفريق جمال محمد.

رابط مختصر